الدخنان لـ «الراي»: 40 في المئة من العمالة الحالية انتهت عقودها

راتب الخادمة... 400 دينار شهرياً في السوق السوداء

كشف رئيس اتحاد أصحاب مكاتب استقدام العمالة المنزلية خالد الدخنان أن «عدم فتح باب التأشيرات للعمالة المنزلية جعل راتب العاملة المنزلية الشهري في السوق السوداء يصل إلى 400 دينار»، موضحاً أن «معظم هذه العمالة هاربة من كفلائها ومسجل ضدها قضايا هروب، وهذا على الرغم من أنه غير قانوني إلا أن المواطن مضطر أن يلجأ له، والحل الوحيد هو فتح باب التأشيرات للعمالة المنزلية مع التقيّد بالإجراءات الصحيّة المطلوبة».

وبيّن الدخنان، في تصريح لـ«الراي»، أن «البحرين والسعودية استأنفتا استقبال العمالة المنزلية من الفيلبين وستحذو قطر حذوهما الأسبوع المقبل»، لافتاً إلى أن «الاتحاد تواصل مع الجانب الفيلبيني الذي أبدى استعداداً لإرسال عمالته لكن للأسف مازال إصدار التأشيرات متوقفاً في الكويت وهذا يضر المواطن الكويتي».

وأضاف: «خاطبنا جميع الجهات الرسمية لكن حتى الآن لم نتلقَّ رداً على الرغم من أن المواطنين في أمس الحاجة لفتح تأشيرات العمالة المنزلية، لأن 40 في المئة من العمالة الحالية انتهت عقودها وتريد العودة لكن المواطن متمسك بها لعدم وجود بديل، وهذا أمر غير قانوني وسيتسبّب بمشاكل في ما بعد»، مشيراً إلى أنه «حتى لو استؤنف إصدار التأشيرات بعد أسبوع سيكون من الصعب استقدام عمالة منزلية جديدة لأن معظم العمالة توجهت للدول التي فتحت أبوابها قبلنا».