pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عالمكشوف

الاستماع إلى الجماهير... ضرورة

مطلق نصار
مطلق نصار
هي خطوة شجاعة وربما تحدث للمرة الأولى، تلك التي سيقوم بها رئيس نادي الكويت، خالد الغانم، بتحديد موعد للجلوس والاستماع الى آراء وملاحظات جماهير «العميد» في لقاء مفتوح، بغية مناقشة كل ما يخص ألعاب «العميد». نحن، بدورنا، نتمنى ان نرى هذه الخطوة في أندية أخرى، خصوصاً تلك التي تتمتع بقواعد جماهيرية محترمة والتي يتوجب عليها أن تدرك، على سبيل المثال، أن كرة القدم ليست شأناً مهماً من دون الجماهير. نشير إلى أن غالبية الأندية الكويتية تهمل اهتمامات المشجعين ومخاوفهم في ظل تركيزها الشديد على حصد البطولات. لذا، من الضروري أن يكون للجماهير صوت مسموع داخل الأندية، أسوة بما هو معمول به في دول الخليج العربي وآسيا وأوروبا، حيث يتواجد مسؤولو ربط مع الجماهير يكونون بمثابة «همزة وصل» بين الاندية والمشجعين. مسؤول الربط يعزز الحوار بين الجانبين ويُخطر الاندية بمخاوف الجماهير واهتماماتها ويتعاون بصورة وثيقة مع الشرطة ومسؤولي الاستادات لتحسين مستوى الامن في المباريات. لذلك، نجد في الكثير من الدوريات المحترفة تراجعاً في مشاكل الجماهير بنسبة تفوق 20 في المئة، نتيجة التعاون بين مسؤولي الربط والمشجعين ورجال الأمن. بات الجمهور الجهة الأساسية التي ينبغي ان ينصب تركيز الجهود عليها، ونقترح تخصيص مكافآت للأندية صاحبة أعلى حضور جماهيري في الدوري، فتغيير ثقافة متابعة مباريات الاندية عبر شاشات التلفزيون او منصات التواصل الاجتماعي، ضروري، وهو مسؤولية تقع، في المقام الاول، على عاتق لجان التسويق في الاندية والتي أوجدت «جماهير كسولة» لم تعد ترغب في التوجه الى الملعب طالما انها تشاهد كل شيء في المنازل أو المراكز التجارية. خطوة رئيس نادي الكويت «حضارية» بامتياز، ونتمنى ان تحذو الاندية الجماهيرية الأخرى حذوها لاعطاء الجمهور الرياضي دوراً وإشعاره بالتقدير لتشجيع وشد أزر الفرق، وبأهمية صوته الذي يتوجب أن يجد آذاناً صاغية.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي