روسيا تدعو لوقف فوري لإطلاق النار

أرمينيا تعلن الأحكام العرفية والتعبئة العامة

أعلنت أرمينيا اليوم الأحكام العرفية والتعبئة العامة في وقت أفادت كل من باكو ويريفان عن سقوط ضحايا مدنيين في قتال عنيف اندلع عند خط التماس بين الطرفين في منطقة قره باغ.

وقال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان إن "الحكومة قررت إعلان الأحكام العرفية والتعبئة العامة".

وقالت أرمينيا في ساعة مبكرة من صباح اليوم إن جارتها أذربيجان هاجمت تجمعات سكنية مدنية في منطقة ناجورنو قرة باغ المتنازع عليها وحثت السكان هناك على الاحتماء بملاجئ.


وأسفرت مواجهات عنيفة بين الجيش الأذربيجاني والانفصاليين في منطقة ناغورني قره باغ اليوم عن مقتل مدنيين من الجانبين، وفق ما أفادت باكو ومسؤولون انفصاليون بينما اتهم كل طرف الآخر ببدء الأعمال العدائية. فيما تدعو روسيا الطرفين لوقف فوري لإطلاق النار في قره باغ.

وشنت أذربيجان اليوم حملة قصف على منطقة ناغورني قره باغ الانفصالية على ما أفاد الانفصاليون الأرمينيون الذي أعلنوا إسقاط مروحيتين عسكريتين تابعتين للجيش الأذربيجاني.

وأكدت رئاسة منطقة قره باغ أن الجيش الأذربيجاني بدأ صباح اليوم قصف خط التماس بين الطرفين وأهدافا مدنية، بما في ذلك عاصمة المنطقة ستيباناكرت (خانكندي بحسب تسميته الأذربيجانية).

وأعلنت وزارة الدفاع التابعة للانفصاليين إن قواتها أسقطت مروحتين أذربيجانيتين وثلاث طائرات مسيّرة.

وأفادت وزارة الدفاع في أذربيجان إنها أطلقت "عملية مضادة لكبح أنشطة القتال الأرمينية وضمان سلامة السكان".

ويدور صراع منذ فترة طويلة بين الدولتين السوفيتيتين السابقتين بسبب منطقة ناجورنو قرة باغ المنشقة في أذربيجان والتي يقطنها أساسا سكان ينحدرون من أصول أرمينية. وزادت حدة الاشتباكات الحدودية في الأشهر القليلة الماضية.

وأدانت وزارة الخارجية الأرمينية ما وصفته بأنه "اعتداء القيادة العسكرية السياسية في أذربيجان" وقالت إن الجانب الأرميني سيرد ردا عسكريا وسياسيا متناسبا.