راشد العازمي لـ «الراي»: نفوق 11 رأساً وإصابة 7 والخسائر تقدر بـ 3 آلاف دينار

الكلاب الضالة في الوفرة تفتك بالماعز


- أذاها لم يقتصر على الماشية... بل وصلت شراستها إلى الاعتداء على رواد المزارع
ماعز الوفرة في خطر!

فقد تعرضت حظيرة تربية الماشية في مزرعة المواطن راشد مهدي العازمي في منطقة الوفرة، لهجوم شرس من قطيع كلاب ضالة، أسفرعن نفوق 11 رأساً، وإصابة 7 رؤوس من الماعز الأبيض الثمين.

وقال مالك المزرعة لـ«الراي» إن «قطيع الكلاب اقتحم الحظيرة خلال الليل، وفتك بالماعز ومزّق أجسادها، ما كبدني خسارة تقدر بـ3 آلاف دينار».


وتابع العازمي أن «عدد الكلاب الضالة ازداد بشكل كبير في الآونة الأخيرة، إلا أن أذاها لم يقتصر على الماشية وحسب، بل وصلت شراستها إلى الاعتداء على رواد المزارع، فأنا لست الوحيد ممن عانوا من هجومها، فهناك عدد آخر من المزارعين والمربين في الوفرة والعبدلي والصليبية خسروا عدداً من أغنامهم ومواشيهم وطيورهم».

وذكر العازمي أن «الظاهرة لا تقتصر على المزارع وحسب، بل تراها أيضاً في بعض المناطق السكنية، وأصبح الأمر يستلزم التحرك الجاد للقضاء على هذه الكلاب ومنع خطرها بطريقة أو أخرى»، مضيفاً أن «مشكلة الكلاب الضالة تتفاقم، ولا نجد حلولاً جادة على أرض الواقع، فقد تجاوز ضررها من الإزعاج إلى الاعتداء على الممتلكات والأرزاق ووصلت إلى الاعتداء على البشر، وخصوصاً الأطفال والنساء في المناطق السكنية».

وأكمل العازمي «إلى من نلجأ في مثل هذه الأمور، ومن سيعوضنا ما خسرناه... فنحن لم نعد نجد تفاعلاً جاداً مع الشكاوى المتتالية التي نرفعها إلى الهيئة العامة للزراعة، بصفتها الجهة المنوطة في مكافحتها رغم تكرار الحوادث».

وشارك المواطن محمد الفقيعي، المواطن راشد العازمي، في شكواه من الكلاب الضارة، خصوصاً أن مزرعته كائنة في الشارع المقابل لمزرعة العازمي، وقال «تعرضت مزرعتنا، مساء أول من أمس، لهجوم مماثل من الكلاب الضالة وأعتقد أنها المجموعة نفسها المكونة من أربعة كلاب شرسة، التي هاجمت مزرعة العازمي».

وزاد الفقيعي إن «الكلاب دخلت المزرعة وهاجمت الماعز الموجود فيها، ولدى مطاردتها لاذت بالفرار، ولجأت إلى إحدى المزارع المهجورة».

يذكر أن حوادث مماثلة وقعت في منطقة العبدلي الزراعية، أخيراً، وأدت إلى نفوق عدد من المواشي، وكان من ضحاياها أيضاً طفل (11 عاماً)، كان يتنزه مع أفراد عائلته في إحدى مزارع العبدلي، وفوجئ بهجوم مجموعة كلاب ضالة عليه أحدثت به إصابات بليغة، ونقل بعدها بالإسعاف الجوي إلى مستشفى الصباح، وأدخل العناية المركزة.