ولي رأي

رسالة إلى النائب الحميدي السبيعي

النائب الفاضل المحامي الحميدي السبيعي إن من واجبك استجواب أي وزير في الحكومة، أو رئيسها إن أخطأوا، فأنت تمثل الأمة ولكن كما تعلم ان للاستجوابات شروطاً. أولها أن تكون المخالفة في عهد الوزير وليس في عهد وزير غيره، لذلك كان من حقك، بل من واجبك استجواب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد عن الفوضى في قطاع النفط، كما بينت في استجوابك.

ولكن لم يكن من حقك استجواب سمو الرئيس على مخالفات تراها أنت مخالفات، وغيرك يراها غير ذلك، بل كانت تنفيذاً لأحكام في قضايا من ثلاث درجات. أمور حدثت قبل سنوات أثناء تولي رئيس وزراء آخر للحكومة. فقضية سحب الجنسية التي أطلت الحديث عنها صدر فيها حكم من درجات التقاضي الثلاث في جلسات علنية وبحضور محامي صاحب الجنسية.

وأقول للنائب الفاضل الذي نتمنى أن نراه في المجلس المقبل إن شاء الله ما يلي: ليس من حقك سحب لقب دولة الإنسانية عن الكويت.


لقب أصدرته هيئة الأمم المتحدة، وفي الوقت نفسه منحت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لقب أمير الإنسانية. وكونك محامياً وقبل أن تكون ممثلاً للأمة تعلم بأن التشكيك بالقضاء جريمة يحاسب عليها القانون، فقد غمزت وهمزت بقضائنا الشامخ، ولعلمك أنه عندما تسحب جنسية شخص ما، تسحب جناسي زوجته أو زوجاته، وأبنائه وبناته القُصّر بالتبعية، وأنصحك يا أبا بدر أن تعتذر للشعب الكويتي عن هاتين الزلتين في أقرب فرصة، فالشعب الكويتي شعب الإنسانية وقضاؤنا شريف. وأرى أنك قد خسرت الكثير من شعبيتك على هذه الاتهامات.