ميسي يواصل هجومه على إدارة برشلونة «لم يعد شيء يفاجئني»

شن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني هجوما عنيفا جديدا على مجلس ادارة ناديه، لا سيما في ما يتعلق بالطريقة التي تخلى فيها عن زميله الاوروغوياني لويس سواريز المنتقل رسميا الى اتلتيكو مدريد الاربعاء.

وقال ميسي الذي هدد بترك النادي الكتالوني قبل ان يعدل عن قراره على انستغرام في رسالة وداعية لسواريز اليوم «كان جديرا بهم ان يقولوا لك وداعا على قدر ما تستحق كونك احد افضل اللاعبين في تاريخ النادي، وليس القيام بطردك كما فعلوا. لكن في الحقيقة وكما هي الامور، لم يعد شيء يفاجئني».

وكان الارجنتيني (33 عاما) أبلغ النادي في 25 آب/أغسطس الفائت أنه يرغب في الرحيل عنه قبل أن يعود عن قراره بعد أيام من التجاذبات.



واتخذ ميسي قرار البقاء في برشلونة لأنه لا يستطيع الذهاب إلى المحكمة ضد نادي حياته، لكن من دون أن يخفف من حدة هجومه على رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، متهما إياه بعدم الالتزام بكلمته في شأن السماح له بالرحيل عن النادي مجانا في نهاية الموسم الماضي.