«الإفتاء المصرية» ردا على دعوات للتظاهر: حفظ الله مصر رغم الطامعين والماكرين

قالت دار الإفتاء المصرية إن كل من يستقرئ أحداث تاريخ مصر القديم والحديث، يدرك تمامًا صدق مقولة: «مصر محروسة»، وهذه التسمية التي تعني مدى تجلي عناية الله تعالى بالحفظ والرعاية والحماية لمصر وأهلها من كل سوء ومكر وكيد وعدوان.

ودا على دعوات للتظاهر اليوم تحت شعار (جمعة الغضب)، أضافت الدار في فيديو: إن مصر تكالبت عليها الحوادث الجسام والمؤامرات والاعتداءات المعقدة الجسيمة من الخارج والداخل، لكن مصر لم تنهزم أبدًا، بل قاومت وانتصرت في كل ما واجهته من صروف ومصاعب.

و ذكرت إن «مصر دائمًا محفوظة بحفظ الله الجميل رغم طمع الطامعين وحقد الحاقدين ومكر الماكرين، وصدق الله عز وجل الذي قال في محكم آياته على لسان سيدنا يوسف عليه السلام:»ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ«، وصدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عندما قال عن أهل مصر:»إنهم في رباط إلى يوم القيامة".