«كورونا» يضرب فلامنغو.. والنادي يطلب تأجيل مباراة في الدوري

538374_232815_800_auto_jpg
538374_232815_800_auto_jpg

طلب فلامنغو حامل اللقب تأجيل مباراة بالميراس في الدوري البرازيلي لكرة القدم بعد إصابة 16 لاعبا في صفوفه بفيروس كورونا.

واصيب سبعة لاعبين قبل مواجهة برشلونة الإكوادوري في كأس كوبا ليبرتادوريس يوم الثلاثاء قبل أن يكتشف بطل أميركا الجنوبية المزيد من الإصابات بين صفوفه.

وقال نائب رئيس النادي للأمور القانونية رودريغو دانشي في فيديو نشره الفريق في حسابه في تويتر «هذا وضع استثنائي. من المهم التعامل مع الأمر في مهده. لا يمكن أن ننقل المرض إلى فرق أخرى ستنقله بدورها إلى فرق أخرى. الإجراء الصحيح هو تأجيل المباراة».

وأضاف «يبدو أننا نملك تسعة لاعبين وثلاثة حراس مرمى فقط».

ورفض الاتحاد البرازيلي الطلب حتى الآن مبررا ذلك بأن الفريق القادم من ريو دي جانيرو يملك العدد الكافي من اللاعبين للتعامل مع غياب الآخرين.

وأوضح فلامنغو، الذي كان أحد الداعمين لفكرة استئناف النشاط مبكرا في يونيو، أنه يخشى من استدعاء لاعبين احتياطيين لمباراة الأحد وهو ما سيؤدي إلى تفاقم الوضع.

وقال دانشي «لا يوجد أي معنى لاستدعاء لاعبين ناشئين للعب. صحتهم وصحة عائلاتهم في خطر. هناك مخاطرة كبيرة باكتشاف أن اللاعبين الذين جاءت عيناتهم سلبية أن تتحول إلى إيجابية غدا أو يوم الاثنين. نحن بحاجة لضمان صحة الجميع وعدم خوض فلامنغو المباراة».

وسجلت البرازيل أعلى عدد حالات وفاة بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة إذ وصل بلغ أكثر من 135 ألف وفاة.