العازمي لـ «الراي»: تخبط وإهمال لمعلمي «النور» في التقدم لـ «الإشرافية»

سقطة جديدة لـ «التربية»... في التعامل مع «المكفوفين»!

فايز العازمي
فايز العازمي

- تأخر «التربية الخاصة» في مخاطبة إدارة المدرسة بشأن اختبارات «الإشرافية»
- الكتاب صدر في 13 سبتمبر وآخر موعد للتقديم في 10!
في ما وصفها مراقبون بـ»سقطة جديدة» لوزارة التربية تجاه مدرسة النور للمكفوفين بعد طمس الإعلان عن أسماء متفوقي الثانوية من طلبة المدرسة، كشف رئيس مجلس إدارة جمعية المكفوفين الكويتية فايز العازمي عن تخبط إدارة التربية الخاصة التابعة لوزارة التربية في التعامل مع المدرسة وإهمال معلمي المدرسة وتفويت الفرصة عليهم في التقدم لاختبارات الوظائف الإشرافية.

وقال العازمي في تصريح لـ «الراي»، «إنه واستمراراً لنهج التخبط واللامبالاة التي تتبعها إدارة التربية الخاصة في وزارة التربية تجاه أصحاب الإعاقات المختلفة، وخاصة من المكفوفين، وبعد طمس الإعلان عن أسماء متفوقي مدرسة النور في الثانوية العامة بموقع وزارة التربية والتي أعلنا عنها في مؤتمر صحافي أخيراً، تفاجأنا في إدارة مدرسة النور بكتاب موجه من إدارة التربية الخاصة إلى المدرسة بشأن شروط الوظائف الإشرافية التعليمية، ووظائف التوجيه الفني للمواد الدراسية، حيث تطلب الإدارة في الكتاب المرسل أن يتم الترشيح لشغل وظيفة مدير ومدير مساعد للذكور في جميع المراحل على أن يكون آخر موعد للتقديم 10 سبتمبر الجاري».

وأضاف العازمي في تصريح خاص لـ «الراي» أن «اللافت للنظر أن الكتاب صدر بتاريخ 13 سبتمبر، ووصل إلى مدرسة النور في 23 سبتمبر، وآخر موعد للتقديم 10 سبتمبر، وهذا ما يوضح وبشكل سافر التخبط الذي تمارسه إدارة التربية الخاصة مع المعاقين من المكفوفين»، مشيراً إلى أن ما يحزن القلب هو سكوت وزارة التربية عن هذا التخبط، وهي المظلة التي تحمينا من هذا التدهور في الوضع والتعامل السيئ من إدارة التربية الخاصة، من دون معرفة الأسباب.


وتابع العازمي: «بسبب ما وصلت إليه الأمور من حرمان الطلبة من فرحتهم في التفوق ومعلميهم من التقدم لشغل الوظائف الإشرافية، وتفويت الفرصة عليهم والتدخل في مناهج الطلبة التعليمية والتخبط الإداري الواضح في التعامل بين إدارة التربية الخاصة ومدرسة النور، فإنني أطالب بتدخل وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور سعود الحربي شخصياً لحل هذه المعضلة، ومحاسبة المسؤولين عن هذا الوضع وتلك الأخطاء والتجاوزات، فآمال الطلبة المكفوفين في الوزير كبيرة، بإرجاع الحقوق التي سلبتها إدارة التربية الخاصة منهم».