باكستان تخطّط لإرسال 100 ألف عامل إلى الكويت

باكستان بانتظار الرد على طلبها  من السلطات الكويتية
باكستان بانتظار الرد على طلبها من السلطات الكويتية
كشفت وزارة المغتربين والموارد البشرية الباكستانية، أنها تخطط لإرسال نحو 100 ألف من العمالة الماهرة إلى الكويت، بهدف تعزيز تحويلاتها المالية، لافتة إلى طلب رسمي حول هذا الموضوع تم تقديمه للطرف الكويتي.

وبحسب موقع «APP» الباكستاني، أوضح مسؤول كبير في الوزارة، أنه تم إرسال طلب رسمي بهذا الشأن إلى السلطات المعنية في الكويت، وأن الوزارة تنتظر الرد، مبيناً أن ذلك يأتي ضمن جهودها لزيادة التحويلات إلى البلاد.

ولفت في الوقت عينه إلى أن باكستان لديها إمكانات كبيرة، على مستوى القوى العاملة في جميع المهن، وأن حكومة بلاده تستكشف سبلاً جديدة لخلق فرص عمل للعمالة الماهرة في بلدان مختلفة.


من ناحية أخرى، ذكر المسؤول أن الحكومة الباكستانية، عزّزت أيضاً جهودها للتوقيع المبكر على مذكرة تفاهم بين البلدين، لتعزيز وتبسيط تصدير القوى العاملة الباكستانية إلى البلاد.

وكان المساعد الخاص لرئيس الوزراء الباكستاني لشؤون المغتربين وتنمية الموارد البشرية، سيد ذو الفقار عباس بخاري، قد عقد في وقت سابق اجتماعاً مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل مريم العقيل، على هامش الدورة الوزارية الخامسة لحوار أبو ظبي لمناقشة القضايا التي يواجهها العمال الباكستانيون، وحثها على تسهيل أمور العمالة الباكستانية.

من ناحية أخرى، أوضح المسؤول أن العمال الباكستانيين، يمكنهم من دون توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين، الذهاب إلى الكويت للعمل بموجب اتفاقية صاحب العمل والموظف، لافتاً إلى أن حكومة بلاده وقعت أخيراً اتفاقية مع الكويت لإرسال العمالة المتخصصة في الرعاية الصحية إليها.

وذكر أن الكويت وافقت بالفعل على توظيف ما يصل إلى 444 طبيباً باكستانياً، بما في ذلك الأطباء والمسعفون والممرضات، مشيراً إلى أنه يجري الانتهاء من الترتيبات في هذا الصدد لإرسالهم إلى الدولة في أقرب وقت ممكن.

وقال المسؤول إنه تم تقديم تفاصيل نحو 80 من المهنيين الطبيين إلى السفارة الكويتية في بلاده لاستكمال تأشيراتهم، مبيناً أن الجانب الباكستاني يتطلع في الوقت الحالي، إلى الانتهاء من تأشيرات 300 أخصائي طبي، لترتيب رحلة خاصة لإرسالهم إلى الكويت.