pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

من أبريل حتى نهاية أغسطس

11.59 مليار دولار... إيرادات نفطية في 5 أشهر

1
1
,
بلغ حجم الإيرادات النفطية التي حصّلتها الكويت خلال الـ5 أشهر الأولى من العام المالي الحالي (2020/2021) نحو 11.595 مليار دولار (3.5 مليار دينار عند سعر صرف 0.302 للدولار).

ووفقاً لإحصائية أعدتها «الراي» بناءً على أرقام رسمية حول حجم الإنتاج ومتوسط أسعار بيع النفط عن الشهور منذ أبريل وحتى أغسطس الماضي، فإن الشهر الأخير شهد أعلى متوسط سعر برميل نفط منذ بداية العام المالي حيث ارتفع المتوسط 166 في المئة إذ بلغ خلال أبريل 16.95 دولار للبرميل، بينما سجل في أغسطس 45.08 دولار.

وتشير الأرقام إلى أن الكويت حصّلت في أبريل الماضي 1.592 مليار دولار عند حجم انتاج بلغ 3.132 مليون برميل يومياً، بمتوسط سعر 16.95 دولار للبرميل، بينما حصّلت في مايو 1.657 مليار عند حجم انتاج بلغ 2.198 مليون برميل بمتوسط سعر 24.32 دولار للبرميل الواحد.


وفي شهر يونيو الماضي بلغ حجم انتاج الكويت من النفط 2.103 مليون برميل يومياً بينما بلغ متوسط سعر بيع البرميل 35.58 دولار، وفي يوليو ارتفع حجم الانتاج إلى 2.158 مليون برميل يومياً وارتفع متوسط سعر بيع البرميل عن الشهرالسابق إلى 43.41 دولار للبرميل، وفي أغسطس الماضي ارتفع حجم الانتاج مجدداً إلى 2.288 مليون برميل يومياً كما شهد متوسط سعر برميل النفط زيادة طفيفة حيث سجل 45.08 دولار للبرميل عن أغسطس.

42 دولاراً

من جانب آخر، صعدت أسعار النفط إلى نحو 42 دولاراً للبرميل، أمس، بعد تقرير أفاد بأن مخزونات الوقود الأميركية تراجعت، لكن زيادة المعروض من النفط الخام وارتفاع عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا الذي يزيد القلق حيال تعثر الطلب حد من المكاسب.

وذكر معهد البترول الأميركي أن مخزونات البنزين ونواتج التقطير تراجعت بينما زادت مخزونات الخام.

وزاد خام برنت 23 سنتاً أو 0.6 في المئة إلى 41.95 دولار للبرميل، بعدما تراجع في وقت سابق من الجلسة، فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 16 سنتاً أو 0.4 في المئة إلى 39.96 دولار للبرميل.

أما سعر برميل النفط الكويتي فانخفض 44 سنتاً ليبلغ 41.86 دولار في تداولات الثلاثاء الماضي مقابل 42.30 الإثنين، وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول.

من جهة أخرى، توقع الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم نفت الروسية المنتجة للنفط، ألكسندر ديوكوف، عودة استهلاك النفط العالمي إلى مستوى ما قبل الأزمة في النصف الثاني من العام المقبل، وهو ما يتأخر على نحو طفيف عن توقعات وزارة الطاقة بتعافي الاستهلاك في الربع الثاني.

وأضاف خلال مؤتمر، هو أول حدث كبير النطاق في القطاع منذ تقليص الفعاليات العامة في روسيا في مارس، إن أسعار النفط الراهنة التي تتجاوز 40 دولاراً للبرميل ملائمة للشركة والميزانية الاتحادية.