«كوفيد - 19» جعل المشارِكات يكتفين بمتابعة دروس مِن بُعد

مسابقة ملكة جمال فنزويلا ... مسجلة وبلا جمهور

إحدى المتسابقات خلال التحضيرات للحفل
إحدى المتسابقات خلال التحضيرات للحفل
كراكاس - أ ف ب - كانت هايداليك أوربانو تحلم بأن تتعلم المشي على منصة عرض الأزياء التي يفترض بكل طامحة إلى لقب ملكة جمال فنزويلا 2020 أن تستعرض جمالها عليها أمام الجمهور، لكنّ جائحة «كوفيد - 19» جعلت الشابة تكتفي بمتابعة دروس مِن بُعد.

وتروي هايداليك أوربانو، وهي طبيبة جرّاحة في الخامسة والعشرين وإحدى المتنافسات الاثنتين والعشرين على لقب ملكة جمال فنزويلا أن «متابعة دروس افتراضية في مجال مشية العارضات كان أمراً معقداً».

وتقول «كنت أحلم بأن أذهب كل يوم إلى لا كوينتا (مركز إقامة مسابقة ملكة الجمال في كاراكاس)، لكننا تأقلمنا ولست نادمة إطلاقاً كوني عشت المسابقة خلال فترة الجائحة».


واضطر المنظّمون إلى الابتكار عبر تطبيقي «زووم» و«واتساب» وسواهما، من منطلق احترام تدابير الحجر التي فرضتها السلطات الفنزويلية سعياً إلى احتواء فيروس كورونا المستجد.

وتؤكد مديرة المسابقة نينا سيسيليا التي كانت أول فنزويلية تفوز بلقب «مس إنترناشيونال» العام 1985 أن «كل شيء انقلب رأساً على عقب بسبب تدابير الحجر» التي فرضتها حكومة الرئيس نيكولاس مادورو قبل ستة أشهر.

في الواقع، خلافاً لمسابقات السنوات المنصرمة، لن تنقل المسابقة مباشرة، بل ستكون سُجلَت خلال الأيام السابقة لهذا الموعد.