يواصل في «نبض مؤقت» ويستعد لـ«أمينة حاف»

شهاب جوهر لـ«الراي»: نجاحي في «جنة هلي» ... دفعني للبحث عن الجديد والمميز

شهاب جوهر مع هيا عبدالسلام في كواليس «نبض مؤقت»
شهاب جوهر مع هيا عبدالسلام في كواليس «نبض مؤقت»

- أريد تجربة كل ما هو جديد ومختلف وممتع للجمهور
كشف الفنان شهاب جوهر لـ«الراي» عن قرب مواصلته تصوير مشاهده ضمن سياق مسلسل «نبض مؤقت»، من تأليف مريم القلاف وإخراج سعود بوعبيد.

وفي هذا الشأن، قال جوهر: «شخصياً لا أرغب في التصريح عن تفاصيل وملامح الشخصية التي أقدمها حتى تكون مفاجأة للمشاهدين، لكن وبصورة عامة جلّ ما أستطيع الكشف عنه أنني سأطلّ من خلال شخصية طلال (زوج طيبة) التي تجسد دورها هيا عبدالسلام، ويحصل بينهما جملة من الأحداث الاجتماعية، والجميل في هذا المسلسل أنني وللمرة الأولى سأقدم فيها (دويتو) مع زميلتي هيا، بحيث سيكون المُشاهد على موعد مع توليفة جديدة فيها كم كبير من النضوج الفني وحس وثيمة مختلفة (أختصرها لك، بيكون شي غير عن المألوف)».

وأضاف جوهر: «يشاركني وهيا في بطولة المسلسل كل من هنادي الكندري، عبدالعزيز النصار، علي الحسيني، روان العلي، شوق الهادي، ميثم بدر، محمد القلاف، وغيرهم الكثير من الأسماء الشبابية».


وتابع مشيراً إلى جديده للموسم الرمضاني المقبل، بالقول: «أتجهز حالياً للمشاركة مع بقية زملائي الممثلين في مسلسل (أمينة حاف) من تأليف علي الدوحان وإخراج سائد الهواري ومن إنتاج باسم عبدالأمير، وفيه سأطلّ من خلال تجسيدي لـ(دويتو) أقدمه للمرة الأولى أيضاً مع زميلتي الفنانة إلهام الفضالة، والذي لن يقل مستوى أو أهمية عن سابقه كونه يحتوي على نضوج فني ودرامي».

وعن الصورة الجديدة الذي سيطلّ فيها بعد الذي قدمه في مسلسل «جنة هلي» قال: «الحمد لله أن الشخصية التي قدمتها خلال موسم دراما رمضان السابق بمسلسل (جنة هلي) مع الفنانة سعاد عبدالله لم تمر مرور الكرام، لأنها فعلاً (علّمت حيل)، إذ كانت موافقتي على أدائها مغامرة كبيرة لم أتردد في خوضها وجاء القرار بعد دراسة وتخطيط مسبق لها، على الرغم من خوف وابتعاد كثير من الزملاء الممثلين ممن هم من جيلي عن أدائها (محد كان يبي يقدم بعمري دور الأبو وولده عمره 23 سنة !)».

وأردف جوهر: «ومن هنا بدأ الكثيرون بالتساؤل عن الذي سأقدمه في جديدي، ما جعلني أكون أكثر حرصاً ودقة في اختياراتي، ومن هذا المنطلق حاولت قدر المستطاع الابتعاد عن فكرة (الدويتو) القديمة التي سبق وقدمتها، وبحثت عن كل ما هو جديد والذي تمثل بثنائية مع هيا عبدالسلام وأخرى مع إلهام الفضالة، وللعلم جميعنا، وطوال مسيرتي الفنية، لم نجتمع بتاتاً، الأمر الذي سيمنح روحاً جديدة للعمل. ولا أخفي القول إنني فعلياً دخلت مرحلة جديدة، وهو الشيء الذي أريده. نعم، أريد تجربة كل ما هو جديد ومختلف وممتع للجمهور ولم يسبق له أن شاهده، والمرحلة الفنية المقبلة سيكون فيها اختلاف بالدراما الكويتية من جميع التوليفات الفنية، والمسألة ليست متعلقة بي فقط، بل على صعيد بقية الزملاء أيضاً، إذ إن موسم دراما رمضان المقبل سيكون فيه تنقلات في الأجيال».