pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بوضوح

محاربة الفساد... مسؤولية الجميع

تتناقل رسائل وإشاعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن الفساد، وربط محاربته بأشخاص وكأنهم هم فقط المسؤولون عن مواجهة كل هذه التجاوزات، وذلك غير صحيح لأن محاربة الفساد يجب أن تكون من الجميع، والمحافظة على أمن الكويت أيضاً هي مسؤولية الجميع. عزيزي القارئ... كم واحد منا لم يحارب الفساد وهو يعلم أن هناك فساداً، كم من أشخاص لم يقوموا بالواجب المنوط بهم لإيقاف هذا الفساد والحد منه، لماذا نحمل دائماً مسؤولية الفساد للحكومة أو لأعضاء مجلس الأمة المحترمين، ولا يعني ذلك أنه لا يوجد قصور من السلطتين التشريعية والتنفيذية، وإنما يجب على الجميع السعي للمساهمة في إيقاف والحد من هذا الفساد. ومن تجربة شخصية لم أواجه في حياتي مسؤولاً يدعو أو يوجه إلى الفساد، وإنما دائماً ما تكون التوجيهات نحو محاربة الفساد، وذلك لمصلحة دولتنا الغالية، والتي نطمح ونرغب جميعاً بأن تكون في مقدمة الدول، كما كانت وستعود بإذن الله درة الخليج. فالخلاصة: لا تنتظر من يوجهك لإيقاف الفساد، بل يجب أن تكون مبادراً، من خلال المهام والمسؤولية التي تتحملها ودع المسؤول الذي يليك يقوم بدوره المطلوب منه، وبذلك نصبح من الذين ساهموا في إيقاف الفساد ومحاربته بالطرق القانونية وفقاً للإجراءات المتبعة، فالمتفائلون يحققون نجاحات وإنجازات أكثر من المتشائمين الذين دائماً ما يتذمرون في وسائل التواصل الاجتماعي، وكأن الفساد والخراب والدمار بلغ منتهاه، وذلك بلا شك غير صحيح وغير مقبول أصلاً، فالتكاتف مطلوب خلال هذه الفترة بالذات، من أجل المصلحة العامة، وكذلك التعاون ودعم إجراءات الحكومة، للخروج من هذا الوباء، ونسأل الله العظيم أن يرحم جميع موتى المسلمين ويشفي مرضى المسلمين، وحفظ الله الكويت. Dgca83@yahoo.com