pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ريال مدريد... «بلا مخالب»

مدافع ريال سوسييداد يقطع تسديدة كريم بنزيمة 	 (أ ف ب)
مدافع ريال سوسييداد يقطع تسديدة كريم بنزيمة (أ ف ب)
مدريد - وكالات - دافع مدرب ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان عن قراره بترك مهاجمه الصربي لوكا يوفيتش، على مقاعد البدلاء، فيما ظهر فريقه بلا مخالب ليخرج متعادلاً سلباً مع ضيفه ريال سوسييداد، في مباراته الأولى ضمن الجولة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولم يقدّم حامل اللقب شيئاً في الهجوم، وواجه الفرنسي كريم بنزيمة، صعوبات في التعاون مع الجناحين البرازيليين رودريغو وفينيسيوس جونيور، لكن المدرب استعان بالوجهين الجديدين مارفن وسيرجيو أريباس، من على مقاعد البدلاء بدلاً من يوفيتش.

وقال: «كان الأمر صعباً لأنه كان من الممكن إشراك مهاجم آخر، لكن هذا كان سيُغيّر شكلنا في الملعب ولم أرغب في ذلك، أردت تحسين لعبنا على الجناحين بإشراك لاعبين يمكنهما اللعب على الأطراف، وهذا ما فعلته».


وسُئل زيدان عمّا إذا كانت هناك مشكلة مع يوفيتش، فأجاب أنه «يوجد لاعبون عدة في تشكيلتنا، ويجب أن أختارهم، وقرّرت أن أفعل ما فعلته، لا يوجد أي شيء تجاه اللاعب، الأمر برمته يتعلّق بأسلوب اللعب، ولم أرغب في تغييره، وكان كريم يلعب جيداً».

وعلى الرغم من البداية المهتزة، فإن زيدان قال إنه سعيد بالأداء، غير أنه شدّد على الحاجة الى مزيد من الإبداع في الهجوم والحسم في إنهاء الهجمات.

وأضاف: «افتقدنا الخطورة على المرمى وبعض الحسم في الهجوم، خصوصاً في الشوط الثاني، لكننا لعبنا جيداً في أول 40 دقيقة. وبشكل عام، يجب أن نكون سعداء بما قدمناه».

وختم زيدان: «لم نسمح لهم بالحصول على الفرص، وكنا جيدين في الدفاع، لكن علينا أن نبدأ العمل الآن، ندرك أننا بحاجة الى التحسّن أمام المرمى، نرغب دائماً في الفوز بالمباريات، ولذلك نشعر وكأننا فقدنا نقطتين».

في المقابل، ارتقى غرناطة وريال بيتيس الى الصدارة، بعد فوز الأول على الافيس 2-1، والثاني على بلد الوليد بهدفين نظيفين.

ورفع كل من بيتيس وغرناطة رصيده إلى 6 نقاط من مباراتين.

في الأولى، سجّل روبرتو سولدادو (7)، والفنزويلي داروين ماكيس (79) هدفي غرناطة، فيما أحرز خوسيلو هدف الافيس (22).

وفي الثانية، منح الفرنسي نبيل فقير (10 من ركلة جزاء) والبرتغالي ويليام كارفالو (18) الفوز لبيتيس.