pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ألكانتارا يُحقق إنجازين لافتين

لامبارد يشفع لـ «أخطاء كيبا»

Soccer Football - Premier League - Chelsea v Liverpool - Stamford Bridge, London, Britain - September 20, 2020 Chelsea's Kepa Arrizabalaga in action Pool via REUTERS/Michael Regan EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or 'live' services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications.  Please contact your account representative for further details.
Soccer Football - Premier League - Chelsea v Liverpool - Stamford Bridge, London, Britain - September 20, 2020 Chelsea's Kepa Arrizabalaga in action Pool via REUTERS/Michael Regan EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or 'live' services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.
لندن - وكالات - على الرغم من ارتكاب الحارس الإسباني كيبا أريسابالاغا، خطأ قاتلاً خلال هزيمة تشلسي أمام ليفربول بهدفين نظيفين، في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، إلّا ان مدرب الـ«بلوز»، فرانك لامبارد، أكد أن حارسه يحتاج الى الدعم. وارتكب أغلى حارس في العالم، خطأ عند تمرير الكرة، فوصلت الى مهاجم ليفربول، السنغالي ساديو ماني، الذي سددها في الشباك محرزاً الهدف الثاني. وبعد المباراة، قال لامبارد: «بالنظر الى موقف كيبا، فإن هذا بالتأكيد كان خطأ. خطأ واضحاً كلّفنا كثيراً، لأننا في هذا الوضع نعمل للحصول على ركلة جزاء ربما نسجل منها هدفاً». وتابع: «هذه الفوارق البسيطة تُغيّر مجرى المباريات في هذا المستوى. علينا أن نستمر في العمل، وعلى كيبا الاستمرار في العمل. يحتاج الى دعم من حوله، هذا أمر في غاية الوضوح». وأضاف: «على كيبا الاستمرار في العمل. لا أحد يتعمد ارتكاب أخطاء في كرة القدم، هذه طبيعة اللعبة وعليك أن تحافظ على قوتك والاستمرار في العمل». وفي الطرف الآخر، قال ماني: «كانت مباراة صعبة خصوصاً في الشوط الاول. البطاقة الحمراء (طرد مدافع تشلسي، الدنماركي أندرياس كريستنسين) سهّلت الامور. خلقنا الكثير من الفرص وسجلنا هدفين. استحققنا الفوز». ومن الأمور الإيجابية في القمّة، المشاركة الأولى للوافد الجديد، الإسباني تياغو ألكانتارا مع ليفربول. وسريعاً تمكّن ألكانتارا من إثبات وجوده، وحقق إنجازَين لافتين، إذ في 45 دقيقة لعبها قام بـ75 تمريرة، وهذا ما فشل فيه أي لاعب في تشلسي في 90 دقيقة. كما بات أول لاعب منذ استحداث إحصاءات المباريات في «الممتاز» في الموسم 2003-2004، يُمرّر 75 تمريرة في 45 دقيقة.