افتتح البرنامج التدريبي الثاني

محمد الصباح لمنتسبي المعهد الديبلوماسي: التسلح بشتى صنوف العلم

تصغير
تكبير
كونا- افتتح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح امس فعاليات البرنامج التدريبي الثاني للمعهد الديبلوماسي الكويتي للعام 2009/2010، بحضور أعضاء اللجنة الاستشارية الوزارية ضاري عبدالله العثمان ومحمد جاسم الصقر وراشد عبدالعزيز الراشد وسليمان ماجد الشاهين وعبدالله يعقوب بشارة ووكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله ومدير عام المعهد الديبلوماسي الكويتي السفير عبدالعزيز الشارخ.
واكد الشيخ محمد الصباح على تسلح منتسبي الدورة التدريبية بشتى صنوف العلم والمعرفة والاستزادة مما يوفره البرنامج من دورات تخصصية بانضباط والتزام وجهد حثيث يرقى لما هو مأمول من ديبلوماسيي وزارة الخارجية والمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم. وشدد الشيخ محمد على أن فرص الالتحاق بوزارة الخارجية من ملتحقي البرنامج مقتصرة على مجتازيها بنجاح وتميز حيث سيخضعون لتقييم مستمر على أساسه يتم التثبيت من عدمه،متمنيا للمتدربين دوام التوفيق والنجاح.
كما ألقى راشد عبدالعزيز الراشد كلمة نيابة عن أعضاء اللجنة الاستشارية الوزارية حضهم فيها على أخلاقيات العمل وأهمية الاعداد الجيد بما يؤهلهم للاضطلاع بالمسؤوليات الجسام للعمل الديبلوماسي وشرف تمثيل الدولة في كافة المحافل. كذلك زودهم ببعض العناوين الرئيسية التي تشكل عصارة خبرته الطويلة في المجال الديبلوماسي.
يذكر أن عدد الملتحقين بالبرنامج التدريبي الثاني للمعهد الديبلوماسي الكويتي للعام 2009/2010 يبلغ 58 متدربا.
من جهة أخرى، تلقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح رسالة خطية من وزير الخارجية في جمهورية مصر العربية أحمد أبوالغيط تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والقضايا محل الاهتمام المشترك.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي