استطلاع يظهر ميل البريطانيين لـ «المحافظين» نكاية بـ «العمال»

تسريب وثيقة حكومية بريطانية تتضمن نصائح في شأن الحماية من التسريب

تصغير
تكبير
لندن - يو بي أي، كونا - تم تسريب وثيقة حكومية بريطانية ونشرها على الإنترنت، تتضمن نصائح للمسؤولين حول كيفية حماية وثائق من التسرّب إلى وسائل الإعلام والإنترنت.
وكتبت صحيفة «دايلي تلغراف»، امس، ان الكتيّب الأمني الصادر عن وزارة الدفاع في 2400 صفحة لمساعدة المسؤولين العسكريين والدفاعيين الرفيعي المستوى على حماية وثائقهم من التسرّب إلى الإنترنت، نشر على موقع «ويكيليكس»، المصمم لنشر وثائق مسرّبة من سجلات الحكومات والمنظمات وغيرها.
وتفيد الوثيقة في فصل تحت عنوان «تسريب المعلومات الرسمية»، ان «التسريبات تأخذ عادة شكل تقارير في وسائل الإعلام الشعبية التي تتورط في الكشف غير القانوني عن معلومات رسمية وهو ما يسبب أذى سياسياً أو إحراجاً للحكومة البريطانية أو الوزارة المعنية».

وتضيف ان «خطر التسريب غير ممكن أن ينتج عن أعمال إيجابية لمكافحة التجسس بل من موظفين ساخطين أو صحافي استقصائي أو ببساطة نتيجة حادث أو إهمال».
في سياق اخر، اظهر استطلاع للرأي نشر امس، حصول حزب المحافظين المعارض على تأييد 47 في المئة من البريطانيين ممن سيصوتون لمصلحة الحزب او سيميلون اليه، لشعورهم بالسخط على حزب العمال بزعامة رئيس الوزراء غوردون براون.
وجاء في الاستطلاع الذي اجري خلال الفترة من 11 الى 14 سبتمبر، لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)، ان 47 في المئة سيصوتون للمحافظين نكاية بالعمال وبرئيس الوزراء غوردون براون فقط، وليس بسبب نشاط زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون او برنامجه الحزبي.
على صعيد متصل، اشار استطلاع اخر الى ان المحافظين سيكسبون دعم شرائح من المجتمع لم تكن داعمة لهم بقوة في السابق مثلما حصل خلال الانتخابات العامة التي جرت في العام 2005 مثل شريحة الاشخاص البالغة اعمارهم مابين 25 الى 44 عاما والنساء والعمال في شمال انكلترا.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي