«يساهم في خلق بيئة عمل صحية»

الملا يثمّن قرار منح الدرجة 17 للعاملين في مؤسسة البترول

تصغير
تكبير
امتدح النائب صالح الملا القرار الذي اتخذه مجلس ادارة مؤسسة البترول بالموافقة على منح درجة 17 للعاملين بالمؤسسة وشركاتها التابعة من حملة الشهادة الجامعية بالتخصصات كافة، ومساواتهم مع حملة الشهادة الهندسية.
وقال الملا في تصريح للصحافيين «نبارك لكل اخواننا واخواتنا المستفيدين من هذا القرار في القطاع النفطي، والذي اعيد به الحق إلى اصحابه».
وبين الملا انه تابع الموضوع مع نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية، وكان اخر تحرك قمنا به توجيه سؤال برلماني لوزير النفط وزير الاعلام الشيخ أحمد العبدالله قبل فترة وجيزة من موافقة مجلس ادارة المؤسسة على قرار مساواة حملة الشهادات الجامعية بكل التخصصات بمنحهم درجة 17.
وذكر الملا ان دور النقابة كان فاعلا ومميزا في آن، متمنيا من الوزير ومجلس ادارة المؤسسة اتخاذ المزيد من القرارات المعلقة منذ فترة ليست بالقصيرة، والتي من شأنها انصاف فئات اخرى من العاملين، لتساهم في خلق بيئة عمل صحية ومريحة، ترتقي بالقطاع النفطي الذي يعتبر أهم القطاعات في الدولة على الاطلاق.


... ويطالب بإطلاق اسم الربعي
على أحد شوارع قرطبة


قدم النائب صالح الملا اقتراحا يطالب فيه بتسمية احد الشوارع الرئيسية في قرطبة باسم الراحل الدكتور احمد الربعي.
وقال الملا: نظرا لمسيرة الدكتور احمد الربعي الحافلة بالعطاء في مجال العمل السياسي والصحافي والوزاري والاكاديمي والاعلامي في الدفاع عن قضايا الكويت في مختلف المحافل وفي احلك الازمات السياسية، وفي مقدمها دفاعه المشهود عن الكويت ابان الغزو العراقي واظهار صوت الحق في رحلته الشهيرة ضد ابواق النظام الغازي وتنوير الجماهير حول العالم بعدالة قضية الكويت، وتعريض نفسه للخطر، لا سيما دوره المشهود في القنوات الفضائية التلفزيونية وطرحه المتزن، وتقديمه لقوانين تنموية كبرى ساهمت في نهضة الكويت الحديثة، لذا فانني اتقدم باقتراح برغبة التالي:
تسمية احد الشوارع الرئيسية في منطقة قرطبة باسم الراحل د.أحمد عبدالله الربعي يليق بمسيرة حياته الوطنية المشرفة.
وشكر الملا المسؤولين على المبادرة بتسمية احدى المدارس باسم الراحل غير انه لا يخفى عليكم ان التكريم الحقيقي يكون بتسمية شارع باسم رموز الدولة لانه ابقى وأدوم، فالمدارس وللاسف الشديد تتعرض للتغيير بحسب قرار المسؤولين في الوزارات كما حدث في عدد من المدارس وفي مقدمها مدرسة صباح السالم الصباح بالسرة التي تغير اسمها، وهو امر لا يليق برموزنا التي نعتز بها، وعليه فاننا نكرر دعوتنا بتسمية شارع رئيسي باسم الراحل الدكتور احمد الربعي وهو اقل ما يمكن ان تقدمه الدولة لشخص افنى حياته في سبيل رفعة وطنه.



الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي