كشفت لـ «الراي» عن حملة منظمة لتشويه صورتها

غادة عبدالرازق: لم أخرج عن النص في «الباطنية» وحياتي الشخصية ملكي وحدي

تصغير
تكبير
| القاهرة - من عماد إيهاب |
أكدت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق، أنها لم تخرج عن النص في مسلسل «الباطنية» - الذي عرض في رمضان -، وأوضحت في حوارها مع «الراي» أنها رفضت بيع أسرار حياتها الشخصية للبرامج التلفزيونية كما تطرقت لمسألة مقارنتها بالفنانة نادية الجندي وتحدثت أيضا عن حرصها على التوازن بين السينما والتلفزيون وأمور أخرى عديدة.
وهذا نص الحوار:

• ما ردك على الاتهامات الموجهة اليك، والتي تقول ان مشاهدك في مسلسل الباطنية وقانون المراغي لم تتناسب مع الشهر الفضيل، ورغم اجادتك كممثلة الا أنك تخطيت جميع الخطوط الحمراء؟
- أنا ممثلة أقدم الدور المكتوب في السيناريو ولم أقدم شيئا خارجا أو مبتذلا وكل ما تردد في الآونة الأخيرة يأتي في اطار حملة منظمة لتشويه صورتي عند الجمهور.
• ولكن مشاهد الرقص والشيشة وارتداءك لملابس ضيقة وشفافة يدعم هذه الحملة؟
- طبيعة الشخصية تفرض على الممثل الذي يجسدها أمورا خاصة، فمن المنطقي مثلا أن تدخن وردة الشيشة. وكما قلت أنا لا أخرج عن النص ومن يريد تقييم دوري فعليه التركيز على مفردات الشخصية وتركيبتها النفسية بعيدا عن ملامحها الخارجية.
• يقال ان الفنانة نادية الجندي قد أشادت بتجسيدك لشخصية وردة في مسلسل الباطنية؟
- هذا حقيقي وقد أخبرتني بذلك وهي ممثلة كبيرة وكونها تهتم بي وبأدائي فهذا شيء جميل جدا.
• لكن هناك من قارن بين دور وردة في الباطنية وما قدمته نادية الجندي في الفيلم الذي حمل نفس الاسم، فهل ترين أن المقارنة جاءت في صالحك؟
- أعتز كثيرا بالفنانة نادية الجندي التي قدمت للفن المصري العديد من الأعمال المتميزة، ومسألة المقارنة بها خارج حساباتي، لأنني أركز فقط في دوري وأحاول الوصول للمستوى الذي يرضي جمهوري.
• «مسلسل قانون المراغي» لم يحظ باهتمام جماهيري مثلما هي الحال بالنسبة لمسلسل «الباطنية» فما تفسيرك لهذا؟
- أرى أن المسلسلين حققا نجاحا لافتا للنظر في الأيام الماضية، ومن الطبيعي أن تتفاوت نسب المشاهدة وهناك تجاوب كبير من جانب الجمهور تجاه مسلسل «قانون المراغي»، خصوصا أنه يلقي الضوء على قضايا حياتية جادة ويتضمن قصصا انسانية مهمة.
• الجمهور أصبح في حيرة من أمره ولم يستطع متابعة هذا الكم الكبير من المسلسلات والبرامج في شهر رمضان، فكيف ترين ذلك؟
- طبيعي أن يكون المشاهد مشتتاً بين هذا العدد الهائل من المسلسلات التي تعرض على فضائيات عديدة، ولابد أن يعرض الانتاج الدرامي على مدار سنة ولكن علينا أن نعترف أن العمل الجيد يفرض نفسه أيا كان مكان أو توقيت عرضه.
• يقال انك رفضت الظهور في عدد من البرامج التلفزيونية برغم المقابل المادي الكبير الذي كنت ستتقاضينه، فما أسباب ذلك؟
- أرفض الظهور في برامج تركز على حياتي الشخصية التي أعتبرها ملكا لي وحدي، ثم انني لا أبحث عن المال بقدر ما أحرص على الظهور في برامج جادة تلقى ثقة الناس وتطرح موضوعات مهمة، ثم انني كنت مشغولة بتصوير المسلسلين.
• من الملاحظ أنك حريصة على التوازن بين عملك التلفزيوني والسينمائي، أليس كذلك؟
- أشارك في الأعمال التي تدعم مشواري الفني سواء كانت سينمائية أم تلفزيونية لذلك من الصعب أن أرفض دورا متميزا والنجاح في التلفزيون والسينما أمر صعب لكنه ليس مستحيلا ما دام يمتلك الفنان الموهبة ويتمتع بالاخلاص في العمل.
• وما أخبار فيلم «كلمني شكرا» مع المخرج خالد يوسف؟
- سنواصل التصوير خلال الفترة المقبلة بعد أن توقفنا بسبب الحريق الهائل الذي قضى على الديكور ووصلت خسائر المنتج كامل أبو علي الى ما يقرب من «5» ملايين جنيه، ولأنه محترم ويقدر الفن لم يبال بهذا الموضوع وأصر على استكمال التصوير مع توفير جميع الامكانات الانتاجية.
• هل تابعت المسلسلات المعروضة الآن على الشاشة الصغيرة؟
- لم أشاهد شيئا لأنني كنت مشغولة بتصوير آخر مشاهدي في مسلسل «الباطنية» و«قانون المراغي» وعموما أتمنى التوفيق للجميع لأن المشاهد هو المستفيد في النهاية.
- أرى أن اجابتك هذه فيها ديبلوماسية شديدة حتى لا تبدي رأيك في زملائك؟
- أنا صريحة وأقول ما يرضي ضميري ولو كنت شاهدت عملا ما، ولم يعجبني فلن أتردد لحظة واحدة في الكشف عن اسمه.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي