اختبارات دم جديدة قد تؤدي للكشف المبكر عن السرطان

تصغير
تكبير
برلين - رويترز - أكد باحثون ان نوعين جديدين لاختبارات الدم قد يساعدا الاطباء في الكشف عن سرطانات القولون والمعدة ببساطة وبتكلفة رخيصة وفي وقت مبكر دون الحاجة الى اجراءات تدخلية او فحوصات بغيضة.
ويستخدم الاختباران - احدهما طورته شركة التكنولوجيا الحيوية البلجيكية «وانكوميثيلوم» والآخر طوره علماء المان - عينات الدم للكشف عن اشارات جينية معينة للمرض قد تساعد في التكهن بما اذا كان من المرجح ان ينتشر.
وقالت اولريك شتاين التي قدمت نتائجها مع في المؤتمر الاوروبي للسرطان في برلين ان نتائجها كانت أول اختبار قادر على اكتشاف اشارات لجين معين يسمى «اس 100 ايه 4» ويعرف بارتباطه بالسرطان في الدم.
ويكشف اختبار شتاين عن انواع مختلفة من السرطان تضم سرطانات القولون والمستقيم والمعدة واظهر ايضا قدرة في تحديد المرضى الذين من المرجح ان ينتشر لديهم المرض.
ويصيب سرطان القولون والمستقيم شخصا تقريبا بين كل 17 شخصا وهو ثاني اكبر مسبب للوفاة بالسرطان في الولايات المتحدة وأوروبا حيث يصاب بالمرض 560 الف شخص سنويا ويموت بسببه 250 الف شخص.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي