أول وفاة في روسيا بالفيروس

منظمة الصحة: ايه «اتش1 ان1» لم يتحوّل إلى مرض أكثر خطورة

تصغير
تكبير
عواصم - وكالات - أشارت مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان، امس، الى ان فيروس ايه «اتش1 ان1» لم يتحول الى مرض اكثر خطورة حتى الان على ما يبدو، وان تطوير اللقاح جار في شكل طبيعي.
وكشفت في افتتاح الاجتماع السنوي للمنظمة لمنطقة غرب المحيط الهادئ في هونغ كونغ، ان «اللقاحات برهنت عن فعالية كبيرة حتى الان». واضافت: «قد يتحول الفيروس في اي وقت، الا اننا منذ ابريل، وحسب المعطيات المتوافرة من المختبرات في العالم كله، لاحظنا ان الفيروس لا يزال شبيها جدا بوضعه السابق». واوضحت انه يمكن انتاج 3 مليارات جرعة من اللقاح سنويا، كما ان الصين بدأت تلقح سكانها.
وقالت إن «نحو 25 شركة في مختلف أنحاء العالم تنتج الان لقاحات ضد الفيروس». وأضافت: «معظم تلك الشركات في الدول المتقدمة لكنني راضية للغاية أن أرى بعض الدول النامية تتحرك أيضا نحو صنع اللقاح الخاص بها، والصين واحدة من أولى الامثلة على ذلك».
ونصحت السلطات في هونغ كونغ بتليين الاجراءات المتخذة ضد الوباء «شيئا فشيئا» وبحصر الجهود بالمرضى المصابين. واشارت الى ان «الاشخاص الاكثر عرضة للخطر كالمصابين بالبدانة او بامراض مزمنة او المسنين وحدهم يتأثرون بالفيروس في شدة».
يذكر ان هونغ كونغ كانت رأس الحربة في مكافحة الالتهاب الرئوي اللا نمطي (سارس) في العام 2003 وهي في حالة حذر من انفلونزا الطيور وتتخذ الان تدابير صارمة لمكافحة انفلونزا الخنازير بتعزيز الرقابة على الحدود في شكل خاص.
وفي موسكو، نقلت «وكالة انترفاكس للانباء» عن اكاديمية العلوم، ليل اول من امس، ان طبيبا وصل من بلغاريا توفي متأثرا بأنفلونزا ايه «اتش1ان1»، فأصبح الوفاة الاولى في روسيا نتيجة الفيروس.
وأكدت مصادر طبية فيتنامية، امس، ان اثنين من مرضى انفلونزا الخنازير توفيا مطلع الأسبوع الجاري في فيتنام.
وفي تونس، اضطرت اعداد كبيرة من التونسيين إلى التقليل من التقبيل أو التخلي عنه تماما عند تبادل التهاني بعيد الفطر بعدما نصح الرئيس زين العابدين بن علي ووزارة الصحة العمومية المواطنين «بتجنب التقبيل والمصافحات الحميمية» لتفادي خطر انتشار العدوى بالفيروس.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي