«الاستثمارات الوطنية»: توزّع التداول يتسع بعد فترة من التركيز على مجموعات محددة

تصغير
تكبير
ذكرت شركة الاستثمارات الوطنية في تقريرها الاسبوعي عن اداء سوق الكويت للأوراق المالية ان السوق بدأ يأخذ منحنى أوسع وأشمل في ما يتعلق بمستوى توزع القيمة المتداولة على الشركات المدرجة، مشيرة الى ان النشاط المضاربي لم يأخذ حيزاً كبيراً من قيمة التداول الاسبوعي الماضي.
وقال التقرير انه رغم ان تداول يوم قبل نهاية الاسبوع قد شهد عمليات شراء استراتيجية وغير متكررة لسهم بنك بوبيان أعلنت على اثرها شركة مجموعة الأوراق المالية عن تحقيقها لأرباح فاقت 6.5 مليون دينار من خلال بيعها 83.5 مليون سهم فيما زادت حصة بنك الكويت الوطني ببنك بوبيان وصولاً الى 39.99 في المئة حسب احدث افصاح، ورغم وقوع تلك الصفقة خلال الاسبوع وفي ساعات تداوله الا ان المتوسط اليومي للقيمة المتداولة كان عند مستويات متواضعة وهو أمر متوقع في ظل معطيات السوق الحالية.
وأوضح «لا يزال المؤشر العام يحوم فوق مستويات دعمه الواقعة عند 7.500 نقطة وهو شيء جيد بالرغم من التذبذب والركود الطفيف حيث توقعنا خلال تقرير الاسبوع الماضي ان يستمر اداء السوق على ذلك النحو لفترة مستحقة من الوقت، ولا شك ان تحدد الملامح الأساسية لصفقة الاستحواذ المرتقبة خلال الأربعة أشهر المقبلة على نسبة 46 في المئة من شركة زين ساهمت الى درجة كبيرة في توقف المضاربات على السهم وبدأ السوق يأخذ منحنى أوسع وأشمل فيما يتعلق بمستوى توزع القيمة المتداولة على الشركات المدرجة فبعد ان كانت نسبة تركز القيمة المتداولة تصل أحياناً الى 60 في المئة من القيمة المتداولة على مجموعة بعينها تدنت هذه النسبة وراحت تشمل عدداً أكبر من الشركات حيث تنوعت عمليات الشراء ما بين شراء استثماري تركز بقطاعي البنوك والخدمات هذا الاسبوع وبدرجة اقل بالنسبة للنشاط المضاربي الذي لم يأخذ حيزاً كبيراً من قيمة التداول ويتضح انه لم يخص الافراد بقدر ما يخص المجاميع والتكتلات الاستثمارية التي لربما تتعلق تحركاتها مع قرب نهاية فترة التسعة أشهر بنهاية سبتمبر الجاري التي سوف تقفل خلال تداولات الاسبوع بعد نهاية عطلة العيد».
وأشار التقرير الى ان مؤشر NIC50 بنهاية تداول الاسبوع الماضي عند مستوى 5.131.7 نقطة بارتفاع قدره 16.7 نقطة وما نسبته 0.3 في المئة مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي الموافق 10 سبتمبر 2009 والبالغ 5.115.0 نقطة وارتفاع قدره 836.3 نقطة وما نسبته 19.5 في المئة عن نهاية العام 2008 وقد استحوذت أسهم المؤشر على 84.9 في المئة من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة في السوق خلال الاسبوع الماضي.
وأقفل المؤشر السعري للسوق عند مستوى 7.800.2 نقطة بارتفاع قدره 76.7 نقطة وما نسبته 1.0 في المئة مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي والبالغ 7.723.5 نقطة وارتفاع قدره 17.6 نقطة وما نسبته 0.2 في المئة عن نهاية العام 2008.
أما المؤشر الوزني للسوق فقد أقفل عند مستوى 453.2 نقطة بارتفاع قدره 2.6 نقطة وما نسبته 0.6 في المئة مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي والبالغ 450.5 نقطة وارتفاع قدره 46.5 نقطة وما نسبته 11.4 في المئة عن نهاية العام 2008.
وبنهاية تداول الاسبوع الماضي بلغت القيمة السوقية الرأسمالية للشركات المدرجة في السوق الرسمي 35.732.7 مليون دينار بارتفاع قدره 201.7 مليون دينار وما نسبته 0.6 في المئة مقارنة مع نهاية الاسبوع قبل الماضي والبالغة 35.531.0 مليون دينار وارتفاع قدره 1.933.8 مليون دينار وما نسبته 5.7 في المئة عن نهاية العام 2008.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي