أمين عام برنامج هيكلة القوى العاملة يشيد بمبادرة «الوطني» لتوفير فرص عمل للمسرّحين

تصغير
تكبير
أشاد أمين برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة بالإنابة فوزي المجدلي بالمبادرة التي أطلقها بنك الكويت الوطني، وقراره الخاص بتوفير كافة سبل الدعم الممكنة لبرنامج إعادة الهيكلة وجهوده في مجال توظيف العمالة الوطنية والحيلولة دون تفاقم مشكلة البطالة، من خلال المشاركة الفعالة في وضع الحلول الإيجابية لظاهرة المسرحين الكويتيين وتوفير فرص وظيفية لطالبي العمل في صفوف المسرحين في القطاع الخاص الكويتي.
وقال المجدلي في تصريح صحافي إن المبادرة النبيلة التي أطلقها بنك الكويت الوطني تستحق الثناء والتقدير، مضيفا أن هذا الأمر ليس جديدا بالنسبة للبنك الوطني الذي يعتبر احد ابرز جهات التوظيف في القطاع الخاص والذي يحفل تاريخه وسجل أنشطته الوطنية والاجتماعية بالعديد من المبادرات الريادية على كافة الأصعدة، ولاسيما مساهماته الجليلة في مجال دعم العمالة الوطنية وتأهيل
وتوظيف الشباب الكويتي، ناهيك عن حرصه على التعاون الفعال واللامحدود

مع إدارة برنامج إعادة
الهيكلة والجهاز التنفيذي للدولة.
وأكد مساعد مدير عام ورئيس مجموعة الموارد البشرية في البنك عماد العبلاني أن مبادرة الوطني وقراره الخاص بدعم برنامج إعادة الهيكلة وتوفير فرص للمسرحين الكويتيين في القطاع الخاص ينبع من قناعة راسخة لدى البنك الوطني، أحد أعرق المؤسسات الوطنية وأبرز جهات التوظيف في القطاع الخاص، بضرورة النهوض بمسؤوليته الوطنية والاجتماعية وأهمية الدور الذي ينبغي أن تنهض به مؤسسات القطاع الخاص في عملية البناء والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الكويت والمساهمة في الجهود المبذولة على المستوى الوطني للحيلولة دون تفاقم مشكلة البطالة.
وأضاف العبلاني أن جهود بنك الكويت الوطني في مجال دعم العمالة الوطنية تتجلى من خلال سعيه الدائم لاستقطاب وتوظيف الكفاءات الكويتية الشابة وتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية بالإضافة إلى رعايته ومشاركته الفعالة في العديد من المؤتمرات والمعارض الوظيفية والأنشطة المعنية بدعم العمالة الوطنية داخل الكويت وخارجها.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي