«الاستثمارات الوطنية» تواصل جمع المحافظ رغم نفي «اتصالات» رغبتها في «زين»

تصغير
تكبير
|كتب محمد الجاموس|
لا تزال صفقة «زين» محل اهتمام شريحة كبيرة من المستثمرين محليين واجانب رغم نفي طرفي الصفقة وجود اي مشاورات اومفاوضات او تقديم عروض لاتمام الصفقة.
ومع ان كبار المسؤولين في «زين» للاتصالات نفوا تلقيهم عروضا لبيع حصة اغلبية في الشركة ورغم نفي نائب الرئيس للاتصال في شركة الامارات للاتصالات احمد بنعلي اجراء اي مشاورات او اتصالات سواء مع مسؤولي «زين» او ملاكها، غير ان توقعات المتابعين تشير الى ان احتمالات الصفقة لا تزال قائمة، وان كرة التفاوض ربما تكون موجودة في مكان آخر.
الصفقة المشار اليها، لا تزال على النار كما افاد مصدر متابع لـ«الراي» الذي اكد ان هناك مؤشرات تدلل على ان الصفقة لا تزال محور شد وجذب وان خف وهيجها خلال الايام الاخيرة بعد نفي طرفي المعادلة وجود اي توجه لاتمام هذا الامر.
ويتساءل المصدر عن السبب الذي يدعو شركة الاستثمارات الوطنية الى الاتصال مع حملة اسهم شركة «زين»؟ ودعوة كل من لديه اسهم حتى لو كانت قليلة لتكون جزءا من الصفقة في حال اتمامها بسعر مرتفع.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي