أكد ضرورة اعتماد الحوار الهادئ بعيدا عن التصعيد

ممثل السيستاني يدعو إلى الهدوء في معالجة الأزمة العراقية - الكويتية

تصغير
تكبير
ا ف ب - دعا ممثل للمرجع الشيعي السيد علي السيستاني المسؤولين العراقيين والكويتيين إلى «اعتماد الحوار الهادئ والابتعاد عن التصعيد في معالجة الأزمة بين البلدين».
وقال الشيخ عبدالمهدي الكربلائي ممثل السيستاني في كربلاء خلال خطبة صلاة الجمعة في مرقد الإمام الحسين وسط كربلاء (جنوب بغداد) أمام مئات المصلين أمس: «ندعو إلى اعتماد لغة الحوار والتفاهم بين المسؤولين العراقيين والكويتيين والابتعاد عن لغة التصعيد الإعلامي التي تشنج الأجواء».
ودعا المسؤولين العراقيين والكويتيين إلى «الابتعاد عن استخدام الساحة الاعلامية للصراع والتصعيد بين الطرفين لان ذلك لا يخدم البلدين الشقيقين».

وأكد الكربلائي ان البلدين «في امس الحاجة بعد تلك السنين (...) إلى اعتماد لغة الحوار والتفاهم وان طالت مدة من الزمن».
وناشد أعضاء مجلس النواب العراقي ومجلس الأمة الكويتي «تجنب التصريحات التي تؤزم الأوضاع وتشنجها واعتماد رد الفعل الهادئ والعقلاني بعيدا عن لغة الاستفزاز».
كما ناشد الكربلائي «الاشقاء في الكويت تفهم الاوضاع الانسانية والسياسية في العراق الجديد القائم على رغبة جميع الاطراف الدينية والسياسية والشعبية في بناء علاقات مودة ومحبة وسلام مع جميع الدول».
واكد ضرورة «الابتعاد عن كل ما يؤدي إلى تأزيم وتعقيد الاوضاع مع دول جميع الاطراف خصوصا دول الجوار».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي