إطلالة استثنائية لنبض الكويت الجديد


«التمدين» تباشر الأعمال الإنشائية لأولى مراحل «الخيران» في قلب مدينة صباح الأحمد البحرية

أكبر مشروع سياحي ترفيهي على واجهة بحرية ينفذه القطاع الخاص
  • 15 مايو 2018 12:00 ص
  •  33

باشرت «مجموعة التمدين» الرائدة في تطوير المشاريع المتعددة الاستخدامات في الكويت، العمليات الإنشائية في مشروع «الخيران»، نبض الكويت الجديد، أكبر واجهة بحرية ينفذها القطاع الخاص في الكويت.
ويقع مشروع «الخيران» في قلب مدينة صباح الأحمد البحرية، ومن المتوقع أن تبلغ تكلفته الإجمالية 250 مليون دينار، متضمنةً المرحلة الأولى المزمع افتتاحها بحلول الربع الأول من عام 2021.
وينفرد مشروع «الخيران» بتصميمه الخلاب الذي يحاكي تصاميم شواطئ الريفيرا الفرنسية، ويتربع على 3 مناطق رئيسية ممتدة على مساحة إجمالية تقدر بنحو 116 ألف متر مربع من الأراضي المعدة للتطوير في مدينة صباح الأحمد البحرية والمطلة على أكبر مرسى في البلاد والذي يتسع لأكثر من 900 قارب.
وتشمل إستراتيجية التطوير الخاصة بالمشروع، مركز تسوق تجاري يتضمن أول «outlet» من نوعه في الكويت، بالإضافة إلى الأنشطة الترفيهية والخدمية الأخرى، ليكون بمثابة المرحلة الأولى للمشروع.
كما سيحتضن المشروع في مراحله التوسعية فندقاً ومنتجعاً عصرياً من فئة الخمس نجوم، مع إمكانية تطوير وزيادة مساحات المركز التجاري مستقبلاً.
وعلاوة على التجارب الغنية التي سيوفرها المشروع، سيحظى الزوار بالمناظر البحرية الساحرة التي يوفرها ممشى المرسى والذي يمتد على مسافة 1.25 كيلومتر طولياً، بما في ذلك حديقة مشروع الخيران العامة ذات الإطلالات المذهلة على الواجهة البحرية ومنطقة المرسى والتي تشكل إحدى المزايا الرئيسية للمشروع.
وبينت الشركة أنه لتجربة مختلفة تتسم بالراحة للزوار سيضم المشروع مساحة شاسعة لمواقف السيارات تتسع لما يقارب 3500 سيارة.
وأكد رئيس مجلس إدارة «التمدين» محمد جاسم المرزوق، التزامها بالعمل على تعزيز مكانة الكويت كوجهة إقليمية للتسوق والترفيه والسياحة المحافظة، عبر تطوير مشاريع متكاملة متعددة الاستخدامات في مواقع إستراتيجية مختلفة في البلاد.
وقال إن المجموعة تستمد قوتها من توجيهات ودعم القيادة السياسية وثقة أبناء الوطن بما تقوم به من أعمال ذات جودة وإبهار تخدم بشكل أساسي رفاهية المواطن والمقيم.
 وأضاف أن مشروع «الخيران» يعد أحد أكبر خطط «التمدين» العقارية طموحاً، بحيث يرتقي بمعايير قطاع الاستثمار العقاري وقطاع تجارة التجزئة في البلاد ليعود بالنفع على الاقتصاد الكويتي، والمجتمع، والمستثمرين والعملاء على حد سواء.
وذكر أن الأعمال الإنشائية في مركز التسوق التجاري تعد باكورة أعمال تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع «الخيران»، الذي سيضم مساحات إيجارية تزيد على 80 ألف متر مربع وبعدد وحدات تجارية تقارب 250 وحدة، ستجعل منه عند اكتمال جميع مراحله، واحداً من أحدث وجهات التسوق والترفيه والاستجمام في الكويت.
وتابع أنه علاوة على الأنشطة الاستثمارية العقارية، سيزدان المشروع بالعديد من الساحات الخضراء والزراعات التجميلية المصممة من قبل أفضل شركات تصميم الحدائق في العالم.
وبين المرزوق أنه نظراً لموقعه المتميز في قلب مدينة صباح الأحمد البحرية، سيصبح مشروع «الخيران» واحداً من أهم الوجهات الترفيهية والسياحية في جنوب الكويت، وخصوصاً في محافظتي مبارك الكبير والأحمدي وبكثافة سكانية تقارب 1.550 مليون نسمة.
وتابع أن المشروع سيخدم بشكل مباشر ما لايقل عن 450 ألف نسمة من سكان المناطق المجاورة لمنطقة صباح الأحمد البحرية، بما فيها منطقة صباح الأحمد السكنية، ومنطقة جنوب صباح الأحمد، ومنطقة الوفرة السكنية، ومنطقة الخيران، عدا عن سكان المناطق الأخرى القريبة في المملكة العربية السعودية.
وأفاد المرزوق «انطلاقاً من إيماننا بمستقبل الكويت، تحرص (مجموعة التمدين) على توظيف استثماراتها بما يخدم اقتصادنا الوطني، ونقوم بتنفيذ العديد من المشاريع التي تدعم التطور العمراني الحضاري للبلاد والتي تثري بدورها قطاعي تجارة التجزئة والسياحة في دولة الكويت، مثل تطوير مشروع (الكوت) أكبر واجهة بحرية للتسوق والترفيه في البلاد».
وأضاف أنه تم أخيراً افتتاح أحدث تجاربه «الكوت مول»، بالإضافة إلى تطوير «مجمع الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح الدولي للتنس» أو ما يعرف بـ توسعة «مول 360» والعديد من المشاريع التي تخدم المجتمع في الكويت.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا