ماسيميليانو أليغري


الصراع الأوروبي يحتدم في إيطاليا ... و«طلاق» أليغري من «السيدة العجوز»

  • 19 مايو 2019 12:00 ص
  •  29

عواصم - أ ف ب - يدور صراع محتدم لحجز بطاقتين مؤهلتين الى دوري أبطال أوروبا وتجنّب الهبوط الى الدرجة الثانية، في المرحلتين الاخيرتين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، على وقع رحيل مدرب يوفنتوس حامل اللقب ماسيميليانو اليغري عن يوفنتوس.
فبعد ضمان يوفنتوس إحراز اللقب للمرة الثامنة تواليا، بفارق كبير عن نابولي الثاني الضامن ايضا مشاركته في المسابقة الاولى، تتنافس 5 أندية على البطاقتين الثالثة والرابعة.
وفي حال فوز انتر ميلان الثالث (66 نقطة)، اليوم الاحد، على ارض نابولي في المرحلة 37 قبل الاخيرة، سيضمن عودته الى دور المجموعات، لكن المواجهة لن تكون سهلة على الاطلاق على أرض الوصيف في جنوب البلاد. ويحوم الشك حول مشاركة نجم هجوم انتر، الارجنتيني ماورو ايكاردي المصاب، بحسب ما اشارت شبكة «سكاي» الرياضية.
وتتركّز الانظار على مباراة اخرى، اليوم ايضا، بين يوفنتوس وأتالانتا مفاجأة الموسم (65)، والباحث عن تأهل تاريخي الى دوري الابطال.
والى اهمية المباراة بالنسبة لاتالانتا، سيخطف مدرب يوفنتوس ماسيمليانو اليغري، الانظار بعد الاعلان عن تركه «السيدة العجوز».
واصدر النادي العريق بيانا اشار فيه ان اليغري لن يكون مدربه الموسم المقبل.
وأشارت تقارير صحافية الى ان نائب الرئيس نجم الفريق السابق التشيكي بافل ندفيد، خيّر الرئيس جاني انييلي بينه وبين اليغري، اذا اعتبر بأن طلبات الاخير بـ«إجراء تغييرات جذرية» في التشكيلة مبالغ فيها وغير ضرورية.
وأضافت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» ان ندفيد والمدير الرياضي فابيو باراتيتشي، شكّلا حائط صد في مواجهة خطط اليغري. واشار ندفيد الى ان «هذه التشكيلة من الصعب جدا ان تتطوّر في سوق الانتقالات».
وقال مدرب ميلان السابق في برنامج «ستريتشا لا نوتيسيا»: «تطلب الامر خمس سنوات لبناء هذا الفريق، لكن الحياة تستمر. سأذهب الى المنزل الآن، ثم اخذ عطلة قصيرة على الشاطئ».
وعن بديله، اضاف: «لا اعرف، لكن يوفنتوس سيختار مدربا عظيما لانه فريق عظيم».
بدوره، يخوض أتالانتا المباراة بعد خسارته نهائي الكأس ضد لاتسيو، بعد فترة رائعة لم يخسر فيها لاعبو المدرب جانبييرو غاسبيريني خلال نحو 3 أشهر.
من جهته، يبحث ميلان (62) عن نقاط سهلة، عندما يستضيف فروزينوني وصيف القاع والهابط الى الدرجة الثانية.
أما تورينو السابع (60 نقطة)، فسيركّز اهتمامه على الصراع على المركز السادس والتأهل الى الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، عندما يلتقي مضيفه امبولي المهدد بالهبوط (35). فيما يلعب كييفو الهابط مع سمبدوريا وبارما مع فيورنتينا المهددين بالهبوط.

إسبانيا
ينهي برشلونة بطل الدوري الإسباني مشواره، اليوم الاحد، على ارض ايبار في المرحلة 38 الاخيرة، بعد الخروج المؤلم من نصف نهائي دوري الابطال امام ليفربول الإنكليزي، فيما يستضيف ريال مدريد الثالث، والذي عاش موسما صعبا وفاز مرة وحيدة في آخر 4 مباريات مع مدربه الجديد-القديم الفرنسي زين الدين زيدان، ريال بيتيس.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا