الجبير: إغلاق إيران لهرمز سيؤدي لرد فعل قوي جداً جداً

«طهران خلقت وضعاً بالغ الخطورة»
  • 21 يونيو 2019 12:00 ص
  •  14

لندن - وكالات - أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، أمس، أنه إذا أغلقت إيران مضيق هرمز فسيؤدي ذلك إلى رد فعل «قوي جدا جدا»، مضيفاً «نحتاج للتهدئة في المنطقة لكن لا نستطيع ذلك مع تسبب إيران بالكثير من الأذى».
وقال، للصحافيين في لندن، إن «السعودية لا تريد حرباً مع إيران»، مشددا على أن «المجتمع الدولي مصمم على مواجهة سلوك طهران العدائي»، و«من السخف تصور أن أي طرف يحاول جر قوى عظمى إلى حرب مع إيران».
وأكد أن «طهران خلقت وضعا» بالغ الخطورة وتهدد إمدادات النفط العالمية، وأن السعودية تتشاور مع الحلفاء لتأمين الممرات المائية، وتبحث في خيارات متعددة، لافتاً إلى أن «اعتداءات إيران على طريق الملاحة البحرية تؤثر على العالم».
وطالب الجبير «إيران بتغيير سلوكها العدواني ووقف دعم الإرهاب»، وأن «تعود دولة طبيعية».
وأشار الجبير إلى أن هناك «أدلة كافية على أن إيران تقف وراء الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط»، كما أن «وتيرة الهجمات الإيرانية زادت في الأسابيع الأخيرة».
وحول الحكم القضائي البريطاني الصادر بمراجعة تراخيص بيع السلاح للسعودية، أوضح الجبير أن «الحكم البريطاني بشأن مبيعات الأسلحة مسألة إجرائية وشأن داخلي».
وتساءل «كيف يمكن إرسال تعزيزات للخليج ثم محاولة منعنا من تعزيز أمننا لمواجهة التهديدات».
وذكر أن «العلاقة مع قطر الآن كما كانت قبل شهر وكما كانت قبل عام»، وأنه «لا حوار مع قطر ما لم تغير سلوكها».
وعن الموقف في ليبيا، أعلن الوزير السعودي أن «الرياض تقف على مسافة متساوية مع كافة أطراف ليبيا»، مشيراً إلى أن المملكة «لا تريد لأي جماعات متطرفة مسلحة أن تستولي على السلطة في ليبيا».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا