7 مصابين في اليوم الخامس من مهرجان الثيران بإسبانيا

قال الصليب الأحمر أمس الخميس إن سبعة على الأقل من محبي الركض أمام الثيران أصيبوا، بينهم شخص جرح في ذراعه بقرن ثور، في اليوم الخامس من مهرجان سان فيرمين الذي يستمر أسبوعا في مدينة بامبلونا بشمال إسبانيا.

وفي كل صباح خلال المهرجان الذي بدأ قبل قرون، يصطف ما يربو على ألف شخص، يرتدي كثيرون منهم قمصانا بيضاء وأوشحة حمراء، على جانبي الطرق الضيقة في الثامنة صباحا (06.00 بتوقيت غرينتش) للركض هربا من ستة ثيران، جرت تربيتها خصيصا، نحو حلبة مصارعة الثيران حيث تقتل هذه الحيوانات في وقت لاحق من اليوم.

ويمتد الطريق مسافة 875 مترا عبر شوارع بامبلونا التي تعود للعصور الوسطى، لكن معظم الراكضين لا يقطعون سوى ما يزيد قليلا عن 40 مترا قبل أن يتجاوزها القطيع المندفع.

وأمس الخميس، استخدمت ثيران جرت تربيتها في مزرعة فيكتوريانو ديل ريو في جوالاليكس خارج مدريد في العدو الذي استمر لما يزيد قليلا عن دقيقتين.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا