50 ألفا أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

بعد إغلاق دام أكثر من شهرين

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن 50 ألفا أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى لأول مرة بعد إغلاق دام أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا.
وقال الشيخ محمد سليم خطيب الجمعة في المسجد الأقصى «الحمد لله الذي ردنا إلى المسجد الأقصى ردا جميلا... هنيئا لكم، ها أنتم تعودون إلى صلاة الجمعة والجماعة، وهذا يوم الجمعة هو أول جمعة تشهدونها بعد غياب عن الأقصى زاد عن الشهرين».
واستذكر خطيب الجمعة خلال الخطبة ذكرى «النكسة» التي تصادف اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967.
وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى إن المصلين أدوا صلاة الجمعة اليوم في ساحات المسجد الأقصى وفي مصلياته المسقوفة وإنه كان هناك التزام كبير بقواعد التباعد لمنع انتشار وباء كورونا.
وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز «هذه الأعداد الكبيرة تؤكد شوق المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك».
وتقدمت دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس «بالشكر والتقدير لجمهورنا المقدسي وجميع المصلين على التزامهم بالتعليمات الصادرة عن دائرة أوقاف القدس التي ساهمت وبشكل فاعل في المحافظة على النظام والقواعد الطبية المعمول بها في الأنظمة الصحية العالمية في ظل جائحة كورونا».
وكانت قد دعت في بيان أصدرته أمس إلى «فهم سياسة التدرج والتباعد في صلاة الجمعة والتي نعوّل فيها على فهمكم والتزامكم، خاصة في المصليات المسقوفة والساحات لدرء خطر الوباء والجائحة».
وسمحت دائرة الأوقاف للمصلين بالعودة إلى الصلاة في المسجد الأقصى يوم الأحد بعد إغلاقه لأكثر من شهرين.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا