إزاحة الستار عن تمثال من البرونز لميلانيا ترامب في سلوفينيا

أزيح الستار يوم أمس الثلاثاء عن تمثال من البرونز النقي بالحجم الطبيعي للسيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب بالقرب من بلدتها سيفنيكا في سلوفينيا ليحل محل تمثال من الخشب تم إشعال النار فيه في يوليو.
وتم حرق تمثال ميلانيا المصنوع من الخشب ليلة الرابع من يوليو بينما كان الأميركيون يحتفلون بذكرى الاستقلال.
وتم وضع التمثال المصنوع من البرونز على قاعدة من الخشب ارتفاعها 2.8 متر وبدت ملامح التمثال خشنة ولا يعبر الوجه فيه عن السيدة الأولى.
وبحوار التمثال لوحة تذكارية كتب عليها «هذا التمثال مهدى للذكرى الخالدة لتمثال لميلانيا كان موجودا في هذا المكان».
وأمر بحفر التمثال المصنوع من الخشب لميلانيا الفنان الأميركي الذي يعمل من برلين براد داوني وشقه بمنشار الفنان الشعبي المحلي أليس تسوبيفتش.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا