أعضاء مجلس المفوضين يتقدّمون الحضور (تصوير سعد هنداوي)


الملحم: متفائلون بالترقية والانضمام لمؤشر «MSCI»

«هيئة الأسواق» أنجزت المطلوب منها

أفاد رئيس مجلس مفوضي أسواق المال الدكتور أحمد الملحم أن «الهيئة» لديها خطة لتطوير السوق على 4 مراحل، وبعدها يتم استيفاء البنية التحتية لسوق المال الذي من شأنه رفع معدلات السيولة في ظل توافر أدوات استثمارية متنوعة.
وأكد الملحم ما نشرته «الراي» في عددها أمس بخصوص تدشين الخطوات الأولى من المرحلة الثالثة اعتبارا من 28 الجاري، لافتاً إلى أن هناك أدوات وإجراءات واعدة دخلت حيز التطبيق تدريجياً منها نظام الإفصاح (XBRL) إذ يُنتظر عمل دورات تدريبية للمساهمة في نشر هذا النظام وتعميمه على جميع الشركات والمؤسسات لاتباعه.
وقال الملحم خلال ندوة برنامج المؤهلات المهنية أمس، إن «الهيئة» عقدت سلسلة لقاءات إيجابية مع المستثمرين الذين يتبعون مؤشرات «MSCI» بالتنسيق مع شركائها الإستراتيجيين وهم البورصة، والشركة الكويتية للمقاصة.
وأوضح أنه «متفائل بما هو آتٍ في شأن الترقية والانضمام لمؤشر (مورغان ستانلي) لدى المراجعة المرتقبة خلال يونيو المقبل»، مشيراً إلى أن فريق العمل أنجز كل ما عليه من تطويرات تواكب متطلبات الترقية والانضمام للمؤشر العالمي، لا سيما بعد الحصول على بطاقة الترقية من «فوتسي راسل» و«S&P».
وأكد أن «الهيئة» حققت نجاحات مختلفة خلال الفترة الماضية، منها على سبيل المثال إجراء المزايدة على حصة المشغل العالمي وتحالفه، والتي فازت بها «بورصة اثينا» بالتحالف مع «الاستثمارات الوطنية» و«أرزان» و«الأولى للاستثمار».
وعن طرح أسهم المواطنين البالغة 50 في المئة من رأسمال شركة البورصة، قال الملحم، إن الاكتتاب سيكون بحد أقصى خلال الربع الأول من العام المقبل، مشيراً الى أنه سيتم عمل تقييم لمعرفة القيمة الفعلية للسهم بغض النظر عن القيمة الاسمية له والمقدرة بـ100 فلس، وبعدها سيكون الاكتتاب وفقاً لآليات سهلة وبسيطة للمواطنين.
وتابع أن مجلس إدارة البورصة الجديد الذي سيمثل الملاك الجدد يتوقع أن يتسلم مهامه بعد اجتماع الجمعية العمومية العادية المخطط لها أن تنعقد في 21 من الشهر الجاري، فيما تتولى لجنة الترشيحات إجراءات التنسيق وتقديم الأسماء للبورصة تمهيداً لرفعها إلى «الهيئة» لاعتمادها.
وفي شأن برنامج المؤهلات المهنية، أفاد الملحم أنه بمثابة أحد أهم المشاريع الإستراتيجية في الوقت الراهن، إذ يعد نتاجاً لمشروع الاختبارات التأهيلية للوظائف واجبة التسجيل بالتعاون مع معهد «CISI» والذي عكفت «الهيئة» على الإعداد له منذ 2016.
وأشار إلى أن الهيئة حددت شهر سبتمبر المقبل موعداً لوضع برنامج المؤهلات المهنية موضع التطبيق بعد استكمال مراحل الإعداد المختلفة الخاصة به، على أن يكون التطبيق الإلزامي له مطلع أكتوبر 2020.
وقال «يحظى مشروع الاختبارات التأهيلية للوظائف واجبة التسجيل لدى الهيئة بأهمية خاصة للعديد من الاعتبارات، فمن ناحيةٍ أولى يمثل هذا المشروع أحد أهم توجهات الهيئة».
وتابع أن المشروع يتكامل مع توجهاتٍ أخرى تعكف الهيئة على تنفيذها في الوقت الراهن كاستكمال المراحل المتبقية من مشروعي تطوير السوق وخصخصته، والبدء بتطبيق مشروع الإفصاح الالكتروني باستخدام لغة «XBRL»، ومشروع معيار كفاية رأس المال للأشخاص المرخص لهم، إضافةً إلى مبادراتٍ أخرى قد لا يتسع المجال لاستعراضها حالياً.
وأشار إلى أن هناك محطات أساسية تمضي من خلالها الهيئة حالياً، منها:
- الخطة التنفيذية الاستراتيجية للسنة المالية 2018 - 2021.
- البدء بتنفيذ مؤشرات قياس الأداء «KPI».
- تأسيس معهد هيئة أسواق المال.
- تشكيل اللجنة التوجيهية لمشروع احتضان وتبني التقنيات المالية في المجالات المرتبطة بأنشطة الأوراق المالية (FINTECH).
وبيّن أن تلك المحطات بمجملها تمثل توجهات متكاملة تتناول مفاصل العمل في منظومة أسواق المال كاملةً، تساعد في تحقيق التوافق مع المعايير الدولية المطبقة في مختلف أنشطة الأوراق المالية، منوهاً إلى أنه يُنتظر أن تحدث نقلةً نوعية في مسار أنشطة الأوراق المالية المحلية بصورةٍ خاصة وبيئتنا الاستثمارية على وجه العموم، لا سيما وأن تنفيذ بعضها ترافق بتحقيق إنجازات استثنائية تمثلت في ترقية بورصـــــة الكويت وفــــق العديــــد مـــــن مؤشـــــرات وكـــالات التصنيف الدولية ووضعها على قوائم الاستشارة لترقياتٍ أخرى منتظرة.
وقال: «لعل الأهمية الاستثنائية للمشروع تكمن في تركيزه بصورةٍ رئيسية على العنصر البشري الذي يعد أساساً للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وهدفاً لها في الوقت ذاته، مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي لبرنامج المؤهلات المهنية يتمثل في الارتقاء بمستوى الكفاءة المهنية والقدرة الفنية والمعرفة القانونية لدى شاغلي الوظائف واجبة التسجيل لدى الأشخاص المرخص لهم أو المرشحين لشغلها مستقبلاً، وبالتالي تعزيز مقومات العاملين في منظومة أسواق المال.
بدوره، أوضح الرئيس التنفيذي لمعهد «CISI» سايمون كولهاين، أن العمل على المشروع مع هيئة أسواق المال استمر لأربع سنوات كشركاء في هذا المشروع الإستراتيجي المهم، مؤكداً أن وضع خطة متطورة للمؤهلات، وإتاحة فرصة الحصول على العضوية، وانشاء برنامج التطوير المهني المستمر للعاملين في السوق، يعتبر جزءا من البنية التحتية الحيوية واللازمة لدعم رؤية هيئة أسواق المال.

 ممثلون لتحالف ملّاك البورصة

ترشيح المخيزيم والقطان والبحر لعضوية «المقاصة»

| كتب علاء السمان |

كشفت مصادر مطلعة عن ترشيح التحالف الفائز بمزايدة البورصة 3 أشخاص لشغل عضوية مجلس إدارة الشركة الكويتية للمقاصة، بدلاً من الممثلين الحاليين للبورصة في مجلس إدارة الشركة.
وتضمنت قائمة الأسماء كلا من الرئيس التنفيذي في شركة الاستثمارات الوطنية، فهد عبدالرحمن المخيزيم، ورئيس مجلس الشركة الأولى للاستثمار، بدر القطان، ورئيس مجلس إدارة مجموعة «أرزان» طلال بدر البحر.
ويأتي ذلك بعد أن بات التحالف صاحب القرار في ملكية البورصة برأسمال المقاصة، والبالغ نحو 27 في المئة، إذ تستأثر البورصة بثلاثة مقاعد في مجلس الإدارة آلت جميعها إلى التحالف وفقاً للإجراءات المتعارف عليها.
وبحسب المصادر، يرى التحالف في أداء الإدارة التنفيذية الحالية لـ«المقاصة» استقراراً يصب في مصلحة الشركة وأدائها الدوري، مشيرة إلى أن هناك 3 شركات تابعة للشركة تخضع حالياً للتجهيز منها المتخصص في نشاط الإيداع المركزي والتقاص، وأمانة الحفظ، وجميعها مملوك بنسبة 100 في المئة لصالح المقاصة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا