ولي العهد السعودي: لا نريد حربا.. ولن نتردد في التعامل مع أي تهديد لمصالحنا

  • 16 يونيو 2019 12:32 ص

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن المملكة لا تريد حرباً في المنطقة، مشددا في الوقت نفسه أنها لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية.

وقال بن سلمان في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط: «يهمنا كثيرا أمن السودان واستقراره.  سنستمر بدعمه حتى يصل إلى الرخاء والتقدم والازدهار».

وأضاف أن المملكة دعمت كافة الجهود للتوصل إلى حل للأزمة اليمنية، لكن ميليشيات الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه.

وتابع: «لا يمكن أن نقبل في المملكة بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودنا». 

وأردف بن سلمان: «علاقاتنا الاستراتيجية مع أميركا لن تتأثر بحملات إعلامية».

وأوضح: «اتخذنا إجراءات حاسمة لمحاكمة المسؤولين عن جريمة خاشقجي وإحالتهم للقضاء»، داعيا أي طرف يسعى لاستغلال قضية خاشقجي سياسيا للتوقف وتقديم الأدلة.

وأكد «نسعى لتوضيح أفكار مغلوطة في أميركا والعالم لكن مصالحنا الوطنية أولوية».

ولفت إلى أن إيران لم تحترم زيارة رئيس وزراء اليابان وهاجمت ناقلتين إحداهما يابانية.

وأفاد بن سلمان أنه بعد الاتفاق النووي ارتفعت وتيرة دعم إيران للميليشيات الطائفية، مضيفا «رأينا جميعا أعمال إيران الإرهابية التي أحبطت في أوروبا مؤخرا».

 وأعرب عن فخره بالمواطن السعودي، قائلا «فخور بأن المواطن السعودي أصبح يقود التغيير بينما تخوف الكثيرون من أن الرؤية ستواجه مقاومة بسبب حجم التغيير الذي تحتويه».

كما أكد أن رؤية 2030 انتقلت من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ، مضيفا:«بدأنا نرى النتائج».

وقال: «ما يحدث في السعودية تغيير هيكلي شامل للاقتصاد الكلي»

وشدد بن سلمان على أن السعودية تنتقل من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد يتسم بالإنتاجية والتنافسية العالمية.

وأضاف «يدنا ممدودة دوما للسلام بما يحقق أمن واستقرار المنطقة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا