«نفط الكويت»: تجهيز محاجر للعمال تتسع لـ7000 شخص

أوضحت أنها وفرت محجرين للمواطنين العائدين من الخارج في الرتقة والأحمدي

  • تسليم مبنى مستشفى الأحمدي القديم لوزارة الصحة لتسيير عملياتها

قال الرئيس التنفيذي لـ«نفط الكويت» عماد سلطان إن الشركة سارعت عندما دعت الحاجة، إلى توفير محاجر للمواطنين العائدين من الخارج، وذلك في منطقة الرتقة ومدينة الأحمدي، بسعة نحو 800 شخص خلال فترة قياسية، وتسليمها لوزارة الصحة، لافتاً إلى أنها تقوم أيضاً بإعداد محاجر للعمال تسع لنحو 7000 شخص.

وأفاد سلطان إن الشركة سلّمت مبنى مستشفى الأحمدي القديم إلى وزارة الصحة، تلبية لطلبها ولتتمكن من تسيير عملياتها الصحية، مؤكداً أن هذه الجهود تنبع من إيمان «نفط الكويت» بممارسة مسؤولياتها المجتمعية، والوقوف صفاً واحداً مع بقية الأجهزة الحكومية في مواجهة هذا الوباء.

وأشار الى أنه على مدى العقود الثمانية التي مضت منذ تأسيسها، عملت الشركة بسواعد أبنائها على المساهمة في تحقيق التنمية والتقدم والازدهار للكويت، ليشهد قفزة نوعية في كل المجالات والصعد، من خلال العمل على الاستمرار في إنتاج النفط الذي يشكل الرافد الأساسي لدخل الدولة.

وأضاف سلطان في كلمة للعاملين إن ذلك لم يقيد عطاء الشركة ليمتد إلى مجموعة من الخدمات والمشاريع المجتمعية، إيماناً منها بقيمها وأخلاقياتها الأصيلة بضرورة تفعيل دورها الرائد في هذا المجال، مشيرا الى أنه من تلك الصور المشرقة التي يقوم بها العاملون والمقاولون اليوم، هي العمل الدؤوب والمتواصل في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها الكويت، لاستمرار عملياتها بالتنقيب والإنتاج والتصدير، وفاء لالتزامات الدولة أمام شركائها من المستهلكين في الخارج، وتلبية لاحتياجات السوق المحلية ولتوليد الطاقة الكهربائية في البلاد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا