بلغاريا تطرد ديبلوماسيين روسيين لاتهامهما بالتجسس

قالت السفارة الروسية في العاصمة البلغارية صوفيا، إنها تسملت، اليوم الجمعة، مذكرة باعتبار اثنين من الديبلوماسيين الروس في بلغاريا غير مرغوب بهما، أحدهما ديبلوماسي بالسفارة والاخر ممثل تجاري تتهمهما بلغاريا بالتجسس.
وذكرت السفارة في بيان صحافي ان موسكو تحتفظ بحق الرد على طرد ديبلوماسيها من بلغاريا، مشيرة الى ان الموظفين سيغادران البلد المضيف في التواريخ المحددة في المذكرة.
واضافت ان قرار السلطات البلغارية بنشر هذه المعلومات على المواقع العامة قبل الإخطار الرسمي للسفارة لا يتماشى مع الروح البناءة التقليدية للعلاقات بين البلدين.
من جانبها، قالت وزيرة الخارجية البلغارية إيكاترينا زاخارييفا اليوم إن طرد الديبلوماسيين الروس جاء لاتهامهما بالتجسس.
وأضافت زاخارييفا في تصريح صحافي "تلقينا خطابات من ممثلي الادعاء تشمل اتهامات سنتخذ الإجراءات الواجب علينا اتخاذها ومن المرجح إعلان أنهما شخصان غير مرغوب بهما وسنستدعي السفير الروسي".
يذكر ان ممثلي الادعاء البلغاري قالوا ان الدبلوماسيين الروسيين ارتكبا أعمال تجسس لكن لا يمكن توجيه الاتهام لهما بسبب حصانتهما الديبلوماسية.

 

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا