«غرب آسيا» بين العراق والبحرين

أزمة التأشيرات كادت أن تعكر صفو مواجهة اليوم
  • 14 أغسطس 2019 12:00 ص
  •  17

يلتقي مساء اليوم العراق مع البحرين في نهائي البطولة التاسعة من بطولة غرب اسيا لكرة القدم على ملعب كربلاء الدولي في مدينة النجف العراقية.
ويسعى أصحاب الارض «العراق» الى الفوز باللقاء الذي سيقام على أرضه وأمام جماهيره لاسعادهم وتحقيق لقب البطولة للمرة الثانية في تاريخه فيما يسعى المنتخب البحريني للفوز باللقب للمرة الاولى في تاريخه.
ووصل المنتخب العراقي الى نهائي البطولة بعد تصدره المجموعة الاولى برصيد 10 نقاط من فوز على لبنان واليمن وفلسطين وتعادل مع سورية.
فيما بلغ منتخب البحرين النهائي بعد تصدره المجموعة الثانية برصيد سبع نقاط من فوز على الاردن والكويت وتعادل مع السعودية.
وعن تاريخ البطولة يعتبر المنتخب الايراني الاكثر تتويجا بها اذ حققها أربع مرات فيما حققتها منتخبات العراق والكويت وسورية وقطر مرة واحدة لكل منها.
وانطلقت النسخة التاسعة من البطولة يوم 30 يوليو الماضي بمشاركة تسعة منتخبات تم توزيعها على مجموعتين الاولى لعبت في كربلاء والثانية في اربيل.
وضمت المجموعة الاولى منتخبات العراق ولبنان وسورية واليمن وفلسطين فيما ضمت الثانية منتخبات الكويت والسعودية والبحرين والاردن.
على صعيد متصل قدم الاتحاد العراقي اعتذاره لنظيره البحريني لتأخر وفد منتخب البحرين في مطار النجف بسبب منح اعضاء الوفد تأشيرات الدخول التي لم يحصل عليها مسبقا، الامر الذي ولد استياء لدى البعثة البحرينية.
ووصل منتخب البحرين الى مطار النجف الاثنين قادما من مدينة اربيل، وذلك لخوض المباراة النهائية على استاد كربلاء الدولي امام المنتخب العراقي.
وذكر الاتحاد في بيان له ردا على بيان مماثل للاتحاد البحريني حسب ما جاء في ذلك «نستغرب صدور بيان من الاتحاد البحريني الشقيق، ذكر فيه حدوث بعض الاشكالات الادارية عند قدوم وفد المنتخب من مطار اربيل الى مطار النجف».
وأضاف «المنتخب البحريني، دخل الى مدينة اربيل بموجب تعليمات حكومة اقليم كردستان دون الحصول على تأشيرة الدخول، ما تطلب الحصول عليها في مطار النجف الدولي، وان الاجراءات الادارية هي من تسببت بتأخير الوفد كما يحدث في كل مطارات العالم».
وأشار البيان الى ان «الاتحاد العراقي يسعى لانجاح بطولة غرب اسيا ولا يمكن له ان يتقاعس في توفير الراحة للوفود الشقيقة، وان حدث شيء ما فإنه لا يعدو سوى خطأ غير مقصود لايمكن له ان يكون بابا للنيل من الاشقاء، ونقدم اعتذارنا مشفوعا بالمحبة والتقدير».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا