إيران تنفي إجراء محادثات مباشرة مع أميركا بشان سورية والشؤون الإقليمية

  • 02 نوفمبر 2015 10:31 م
  • الكاتب:(د ب أ)
نفى مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان وجود أي برنامج أو جدول أعمال للحوار المباشر بين إيران وأميركا حول الشؤون الإقليمية وخاصة الأزمة في سورية؛ مشدداً على أن معيار إيران في مستقبل سورية هو اختيار الشعب السوري وحسب.

ونوه عبد اللهيان في لقاء خاص مع قناة العالم الإخبارية لبرنامج «من طهران» بثته اليوم الاثنين إلى اشتراك الرؤى الإيرانية والروسية في شأن الأزمة في سورية، مبيناً أن لطهران وموسكو خطوطاً حمراء واحدة في الكثير من الشؤون.

وقال إن السعودية تعرقل الحوار بين إيران والدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي رغم الاشارات الايجابية التي بعثت بها ايران على حد قوله.وعن اتهام ايران بالتدخل في شؤون البحرين، قال مساعد الخارجية للشؤون العربية والافريقية «للأسف فإن وزير خارجية البحرين يطلق في بعض الأحيان تصريحات غير متزنة. خطوتهم في عرض بعض الاسلحة والادعاء بأن هذه الأسلحة جرى إدخالها من ايران هي خطوة صبيانية لا تليق بحكومة أو نظام سياسي».

وبشأن انتفاضة القدس، قال أمير عبداللهيان «سنواصل دعمنا لفلسطين ومحور المقاومة بقوة، وفي نفس الوقت نعتبر أن السياسات التوسعية للكيان الصهيوني على صعيد توسيع نطاق المستوطنات وتهويد المسجد الاقصى هي التي أدت إلى تفجر الانتفاضة الجديدة في فلسطين».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا