سنة... الكورونا

فريق حكومي في حالة انعقاد دائم وإلغاء فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية حتى إشعار آخر
  • 25 فبراير 2020 12:00 ص
  •  2

عاصفة «كورونا» ضربت الكويت واستدعت استنفاراً حكومياً شاملاً على مختلف المستويات تزامن مع جدال نيابي وتصويب على وزارة الصحة ومع جدل سياسي «غير صحي» على الاطلاق بين نواب وشخصيات أخذوا الموضوع من إطاره الانساني الى إطار آخر لا يخلو من ابعاد طائفية وانقسامية .
وجرياً على الإرث التقليدي الخليجي بتسمية سنوات باسم الحدث الأبرز فيها مثل «الهدامة» و«الطاعون» و«الغرقة»، أطلق كثيرون في الكويت على 2020 اسم «سنة الكورونا»، فيما شدد مجلس الوزراء على أن الوضع الاستثنائي يستوجب تدابير استثنائية صارمة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وتجنب انتشار الوباء، كما قرر المجلس إلغاء كل فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية حتى إشعار آخر، وكلّف فريقاً وزارياً لمتابعة التطورات واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للحد من انتشار المرض في البلاد، على أن يكون الفريق في حالة انعقاد دائم.
وعلمت «الراي» أن رئيس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد أمر بعض الوزراء بإلغاء إجازاتهم لمتابعة الأوضاع.
وكانت وزارة الصحة أعلنت تسجيل 3 إصابات لأشخاص تم عزلهم في مستشفى جابر، حيث سجلت الحالة الأولى لمواطن يبلغ من العمر 53 عاماً، والثانية لمواطن سعودي يبلغ 61 عاماً (سيبقى في البلاد حتى شفائه)، وهما عائدان من إيران في الدفعة الأولى التي وصلت أول من أمس وتم استدعائهما إلى الحجر بعد كشف الفحوصات إصابتهما، فيما كانت الحالة الثالثة لشاب من فئة «البدون» عمره 21 عاماً، عائد من إيران من نحو اسبوعين.
ومقابل الانتقادات لوزارة الصحة بسبب السماح لغالبية العائدين بالذهاب إلى منازلهم والخضوع للحجر المنزلي، شدد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح على أن «ما اتخذته الوزارة من إجراءات، جرى بكامل المهنية ومن دون انصياع لأي ضغوط أو حسابات سياسية».

140 كويتياً من طلبة الحوزات
في قم... يصلون اليوم أو غداً

كشف وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة السابق الدكتور عبدالهادي الصالح لـ«الراي» من داخل فندق الحجر الصحي أن مجموعة جديدة من المواطنين تضم 140 من طلبة الحوزات في قم وعوائلهم، ستصل إلى البلاد اليوم أو غداً.

جولة مفاجئة للروضان
لرصد أسعار «الكمّام»

فيما حدد وزير التجارة والصناعة خالد الروضان أسعار بيع الكمامات الطبية بين 100 فلس و1.320 دينار، كان لافتاً الارتفاع الضخم في الأسعار من قبل الصيدليات وتضاعفها منذ بداية مؤشرات ظهور الفيروس ووصولها إلى ذروتها مع إعلان اكتشاف 3 إصابات في الكويت.
وارتفع سعر كرتون الكمامات خلال الأسبوعين الماضيين من 35 ديناراً إلى 77 فـ 137 توالياً مع تطورات الفيروس واتساع رقعة انتشاره.
وقام الوزير الروضان بجولة مفاجئة مساء أمس مع فريق الطوارئ شملت عدداً من الصيدليات للوقوف على الأسعار، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.

المصاب «البدون» عاد
من إيران... قبل أسبوعين

قال النائب الحميدي السبيعي إن وزير الصحة الدكتور باسل الصباح أبلغ النواب الذين حضروا اجتماعاً معه أمس أن المصاب من فئة «البدون» وصل من إيران قبل أكثر من أسبوعين، وراجع الوزارة بنفسه.
وأفاد مصدر مطلع أن «الصحة» بدأت إجراءات استدعاء المخالطين للشاب وإجراء الفحوص اللازمة للتأكد من عدم انتقال الفيروس لهم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا