التوظيف في «النفط» يشعل الجدل... بين شروط تعجيزية وحديثي تخرّج

أثارت شروط التوظيف في إعلان مؤسسة البترول بأن يكون المتقدم للتوظيف لا يكون قد مضى على تخرجه أكثر من 3 سنوات، وألا يكون مسجلاً لدى صاحب عمل لدى التأمينات الاجتماعية في تاريخ 14 يناير الجاري جدلاً واسعاً أمس، للدرجة التي دفعت اتحاد عمال البترول لدعوة المؤسسة لإعادة النظر في بعض شروط الإعلان.
وفيما كان الغضب يجتاح المواطنين الراغبين في العمل بالمؤسسة معتبرين أن شروط التوظيف تعجيزية، أكدت مصادر نفطية لـ «الراي» أن «إعلان التوظيف يستهدف الشباب الخريجين في ضوء مساعي القطاع لاستيعاب أكبر قدر ممكن من العاملين وليس من لديه وظيفة ويرغب الانتقال منها».
وأوضحت المصادر أن «أساس الإعلان في القطاع النفطي استيعاب الشباب الكويتي حديث التخرج الذي ليس لديه وظيفة»، متسائلة «هل المطلوب والهدف حل مشكلة البطالة واستيعاب الخريجين أم المساهمة في انتقال من لديه وظيفة أساساً للعمل بالقطاع النفطي؟»، ومؤكدة أن «الشروط التي يتم الحديث عنها ليست بدعة أو اختراعاً وهي معمول بها في الجهات الحكومية الأخرى».
من جانبه، تساءل رئيس اتحاد البترول محمد الهاجري عن «الهدف من وضع شرط عدم التحاق المتقدم بعمل لدى أي صاحب عمل واكتساب خبرة عملية في مجال تخصصه ستعود بالنفع حتماً عليه وعلى العمل»، مطالباً بخفض المعدل المطلوب لتتمكن شريحة أكبر للتقدم لشغل الوظيفة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا