من جلس في بيته... له أجر شهيد

دعاة أكدوا لـ «الراي» صحة الاستدلال بحديث «الطاعون»

أحمد الحجي الكردي:  نرجو الله أن يعطي من يلتزم أجر الشهيد

حاي الحاي:  الطاعون و«كورونا» تجمعهما الخطورة وقوة الانتشار

عبدالله الليفان:  لست مع الاستدلال بحديث الطاعون ولست ضده

فيما بث عدد من الجمعيات الخيرية رسائل توعوية للحض على البقاء في المنازل، حملت عنوان «من جلس في بيته شهيد وإن لم يمت»، مستدلة بحديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي جاء فيه، «ليس من رجل يقع الطاعون، فيمكث في بيته صابراً محتسباً، يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله، إلا كان له مثل أجر الشهيد»، أكد عدد من الدعاة لـ«الراي» صحة الاستدلال بحديث الطاعون والقياس به على أحداث وباء «كورونا».
وقال عضو هيئة الافتاء في وزارة الأوقاف الدكتورأحمد الحجي الكردي، لـ«الراي»، إنه «يمكن الاستدلال بهذا الحديث في ما نعيشه الآن من ظروف جائحة فيروس كورونا، ونرجو الله أن يعطي من يلتزم بهذا الحديث أجر الشهيد».
أما الداعية حاي الحاي، فأكد لـ«الراي»، أنه «يمكن القياس على الحديث السابق في ما يتعلق بالبقاء في المنازل، لتجنب عدوى فيروس كورونا المستجد من ناحية الهلاك، فكلاً من الطاعون وكورونا يسبب الهلاك»، مشيراً إلى أن «كلاهما تجمعهما الخطورة وقوة الانتشار».
من جهته، أكد أستاذ القرآن وعلومه في كلية التربية الأساسية الدكتور عبدالله الليفان لـ«الراي» أنه «لاحظ انتشار تداول هذا الحديث عبر الهواتف»، متسائلاً «هل كورونا مؤدي للموت كما الطاعون؟ هذه مسألة تحتاج لبحث، وتداول هذا الحديث من باب التصبر للمكوث في البيت».
وخلص الليفان إلى القول إنه «أنا لست مع الاستدلال بهذا الحديث ولست ضده».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا