مزيد الحربي


الحربي: «VIVA» تطبّق أفضل المعايير للعب دور ريادي في جميع القطاعات

رعت بلاتينياً مؤتمر «MEIRA» في دبي
  • 09 أكتوبر 2019 12:00 ص
  •  12

رعت شركة الاتصالات الكويتية (VIVA)، بلاتينياً، المؤتمر السنوي الحادي عشر لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط (MEIRA)، الذي أقيم أخيراً في دبي، والذي تم خلاله تكريم أبرز الشركات والأفراد الذين اعتمدوا أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين في مختلف دول الشرق الأوسط.
وأكد الرئيس التنفيذي في الشركة، المهندس مزيد بن ناصر الحربي، حرص «VIVA» عبر إستراتيجيتها الثابتة، على لعب دور ريادي على المستوى التشغيلي، وعلى صعيد تطبيق أفضل الممارسات والمعايير المهنية في جميع القطاعات والإدارات الداعمة لأعمالها وخططها.
وقال إن حصول «VIVA» على المركز الثاني كأفضل مؤسسة في علاقات المستثمرين في الكويت، يعكس الجهد الكبير الذي تبذله الإدارة التنفيذية وإدارة علاقات المستثمرين، لتعزيز عملية التواصل، والرفع من مستوى الشفافية مع المجتمع الاستثماري والمساهمين، والذي بدوره أثبت عن مدى رضاه عن أداء الشركة في مجال علاقات المستثمرين من خلال تلبية جميع متطلباتهم من مقابلات واستفسارات عن تطور أوضاعها، ونتائجها المالية والتشغيلية.
وأشار إلى أن تفعيل دور إدارة علاقات المستثمرين، يعدّ جزءاً أساسياً من مبادئ حوكمة الشركات، والتي تهدف إلى تحسين بيئة العمل والشفافية وحماية المساهمين.
وشدد على حرص «VIVA» على تطبيق جميع القوانين التي تتماشى مع مبادئها وقيمها والأسس المهنية التي تقود عملها، لتصب في مصلحة مساهميها، وأنها تسعى دائماً إلى تركيز جهودها للوصول إلى أفضل النتائج المرجوة من خلال فريق عمل متكامل بالشكل المهني المطلوب وبالوقت المحدد.
ومثل «VIVA» في المؤتمر مديرعام علاقات المستثمرين وعمليات الاندماج والاستحواذ، وسيم محمد الحايك، الذي أشاد بالنتائج وبالدور الإيجابي الذي تقوم به جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط (MEIRA)، لتعزيز عملية التواصل والشفافية مع المجتمع الاستثماري.
ولفت إلى حفاظ «VIVA» على مراكز متقدمة خلال السنوات الأربع الماضية، في قائمة أفضل الشركات في الكويت والشرق الأوسط، نتجية سياساتها والدعم الكامل من الإدارة التنفيذية، في اتباع أعلى معايير المهنية والشفافية.
وبيّن أن هذه الجهود أثمرت عن ثقة كبيرة من قبل المجتمع الاستثماري، والمساهمين والمحللين الماليين، لافتاً إلى أنه كان لـ«VIVA» مشاركات عدة خلال عام 2019 في المؤتمرات الخاصة بالمستثمرين إقليمياً ودولياً، لتعزيز التواصل مع جميع المساهمين والمجتمع المالي.
من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة «MEIRA»، أندرو تربوك، إن الشرق الأوسط شهد ارتفاعاً ملحوظاً في الجهود المبذولة لتنفيذ أفضل الممارسات في مجال إدارة الشركات وحوكمة الشركات، لتلبية الطلبات الحالية من المستثمرين الإقليميين والدوليين.
وأضاف «شهدنا هذا العام منافسة قوية بين الشركات في جميع أنحاء المنطقة، ما يدل على زيادة الالتزام بجودة علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط».
واشار إلى أنه وللمرة الأولى تمكنت البنوك من خارج الإمارات، من الهيمنة على قائمة الجوائز، ما يعكس التوجه الإقليمي نحو علاقات مستثمرين ممتازة.
ويعتبر المؤتمر السنوي لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، أكبر تجمع للشركات المدرجة في البورصات المحلية بدول المنطقة بالإضافة إلى المؤسسات الدولية من الشركات الاستشارية والأبحاث وممثلين عن الهيئات الرقابية والتنظيمية.
ويتبادل المشاركون الحوار حول أبرز تحديات السوق، وأفضل الممارسات المتعلقة بعلاقات المستثمرين والشفافية والإفصاح والحوكمة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا