خادم الحرمين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان أثناء حفل وضع الحجر الأساس


«بوابة الدرعية»... مشروع سياحي ثقافي بكلفة 64 مليار ريال

خادم الحرمين يرعى وضع الحجر الأساس
  • 22 نوفمبر 2019 12:00 ص
  •  9

رعى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء أول من أمس، حفل وضع الحجر الأساس لمشروع «بوابة الدرعية» الهادف إلى ترميم المنطقة التاريخية كمشروع تراثي ثقافي، لتصبح وجهة سياحية محلية وعالمية، نظراً لما تضمه من جغرافيا وتاريخ عتيق يعود إلى القرن الثامن عشر.
ويهدف المخطط الرئيسي لمشروع بوابة الدرعية، الذي تبلغ كلفته 64 مليار ريال، إلى بناء مجتمع حضاري تقليدي متعدد الاستخدامات يحتفي بالتاريخ الثقافي العريق للمملكة، ممتداً على مساحة سبعة كيلومترات مربعة، بحيث يوفر المخطط خمسة أماكن مميزة للتجمع والاستكشاف، تشمل ميدان الملك سلمان، ومدرج سمحان، وميدان النصب التذكاري لأبطال المملكة، وميدان المسجد، وميدان القرية التاريخية.
ويتضمن مخطط المشروع ستة متاحف هي: متحف منزل آل سعود، الذي يضم جناحاً مخصصاً للملك سلمان، ويحتضن إرث المملكة وإنجازات خادم الحرمين، ومتحف الدولة السعودية وشبه الجزيرة العربية، ومتحف رحلة المئة قصة، الذي سيمكّن الزوار والمقيمين من التفاعل مع قصص تاريخ المملكة وثقافاتها، من خلال التجارب الواقعية والإلكترونية، ومركز الدرعية للفنون، ومتحف الفنون الرقمية، ومتحف مسك للتراث.
ويشمل مخطط بوابة الدرعية، منطقة الفنون، إذ ستؤسس خمس أكاديميات ضمن تلك المنطقة، لتوفر فرص تعلم تشمل العديد من التخصصات المحلية، مثل الخط العربي والفنون الإسلامية، والعمارة النجدية، والأبنية الطينية، وفنون الطهو النجدية، والمسرح، والموسيقى العربية.
كما تشمل البوابة سلسلة من المطاعم، وأماكن التسوق، والمواقع الترفيهية والرياضية، وخصصت المنطقة الترفيهية بطاقة 15 ألف مقعد لتنظيم الحفلات والأمسيات الفنية والفعاليات الرياضية الدولية وغيرها الكثير، في حين يستضيف مدرج سمحان المفتوح العروض والفعاليات التي تقام في الهواء الطلق، إلى جانب أربعة مراكز رياضية وترفيهية بما في ذلك مركز الألعاب التقليدية وميدان الرماية والملاعب الرياضية وحلبة فورمولا إي.
وأُدرج ضمن المخطط الرئيسي مواقع للراحة والاسترخاء، تتجاوز 20 علامة للفنادق العالمية الفريدة وتوفر 3100 غرفة فندقية فاخرة، وتتراوح العروض الفاخرة بين 40 فندقاً مميزاً في منطقة الفنون، إلى جانب المنتجعات المتكاملة بسعة 300 غرفة تطل على وادي حنيفة، إضافة إلى موقعين للضيافة والمعارض، بما فيها مركز منارة الدرعية للمؤتمرات والمعارض، وقاعة الهويدية للأفراح.

هولندا تتخارج كلياً  من «السعودي البريطاني»

رويترز - ذكرت هولندا أنها تخارجت كلياً من حصتها في البنك السعودي البريطاني (ساب)، بعد أن باعت ما يزيد على 75 مليون سهم، منذ أعلنت عن نيتها التخلي عن حصتها بشكل تدريجي في 22 مايو الماضي.
وأفادت وزارة المالية الهولندية بأن الدفعة الأخيرة من الأسهم جرى بيعها مقابل 28 ريالاً لكل سهم هذا الأسبوع.
وحصلت هولندا على حصتها في «ساب» مع تأميم عملياتها لبنك «فورتيس» البلجيكي في 2008، بعد عام من استحواذ «فورتيس» على أجزاء كبيرة من بنك «إيه.بي.إن إمرو» الهولندي.

اتفاقيات مع شركات  بتروكيماويات بملياري دولار

كونا - وقّعت الهيئة العامة للاستثمار في السعودية خمس مذكرات تفاهم، مع خمس شركات بتروكيماويات أجنبية، بقيمة ملياري دولار.
وشملت مذكرات التفاهم التوقيع مع شركات «بي.أي.أس.أف» الألمانية، و«اس.ان.أف» الفرنسية، و«ميتسو آند كو» اليابانية، و«شل»، و«أي.أم.جي»، لدراسة إنشاء عدد من مصانع البتروكيماويات في السعودية.
وكانت هيئة الاستثمار قد ذكرت في تقرير الربع الثالث أن إجمالي الرخص الممنوحة للاستثمار الأجنبي لهذا العام بلغ 809 تراخيص استثمارية في قفزة هي الكبرى منذ 9 سنوات.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا