الذهب يبلغ ذروة أسبوع مع تراجع الدولار بعد شهادة باول

بلغت أسعار الذهب أعلى مستوى في أكثر من أسبوع اليوم الخميس، في الوقت الذي انخفض فيه الدولار بعد تصريحات لجيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) تميل إلى التيسير النقدي مما عزز مبررات خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.
وبحلول الساعة 0548 بتوقيت غرينتش، صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلى 1422.43 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوياته منذ الثالث من يوليو يوليو عند 1426 دولارا.
وقفز الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.8 في المئة إلى 1424 دولارا.
وفي شهادته أمام الكونغرس، أشار باول إلى ضعف عالمي «واسع النطاق» يلقي بظلاله على آفاق الاقتصاد الأميركي وسط ضبابية في شأن تداعيات الصراع التجاري الذي تخوضه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الصين ودول أخرى.
وتعزز الميل إلى التيسير النقدي في شهادة باول بمحضر اجتماع السياسة النقدية السابق للمركزي الأميركي والذي أظهر أن العديد من صناع السياسات يعتقدون أنه ستكون هناك حاجة لمزيد من التحفيز قريبا، مما أحيا التكهنات بإجراء خفض كبير في أسعار الفائدة.
وفي أعقاب تصريحات باول، تعثر الدولار ليبتعد عن ذروة ثلاثة أسابيع، بينما تفاقم نزول منحنى عوائد سندات الخزانة الأميركية.
ويزيد انخفاض أسعار الفائدة تكلفة الفرصة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا ويضغط على الدولار، مما يجعل الذهب أقل تكلفة للمستثمرين حائزي العملات الأخرى.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1 في المئة إلى 15.26 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.1 في المئة إلى 825.65 دولار.
وصعد البلاديوم 0.6 في المئة إلى 1597.91 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ 22 مارس مارس عند 1599.01 دولار.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا