«التجارة»: رصد 71 جمعية وسوقاً وإغلاق 3 محلات وتحرير 17 مخالفة

تسجيل 63.7 ألف حجز تسوّق بـ «الباركود»

أعلنت وزارة التجارة والصناعة أن إجمالي حجوزات التسوّق الإلكتروني أول من أمس، بلغ 63717 موعداً عبر نظام حجز مواعيد في الجمعيات التعاونية والأسواق الموازية وفروع التموين وأسواق الخضار والفرضة بـ«الباركود»، حيث حضر 27.185 شخصاً.
وذكرت «التجارة» في بيان لها أن الجمعيات التعاونية سجلت 30983 حجزاً، بواقع حضور 16451 شخصاً، أي بنسبة 53 في المئة، كما بلغ إجمالي حجز مواعيد الأسواق الموازية 23.948 حجزاً، وبواقع حضور 7.429 شخصاً، ما نسبته 31 في المئة.
وأشارت إلى أن حجز فروع التموين بلغ 7.408 حجوزات، بواقع حضور بلغ 3.002، بما نسبته 40 في المئة، فيما سجّلت فرضة الشبرة 1377 حجزاً، بواقع حضور بلغ 303 أشخاص، بما نسبته 22 في المئة.
وأوضحت أنها استقبلت 112 شكوى عبر الخط الساخن 135 و 10 شكاوى عبر مراكز الرقابة المتواجدة في المحافظات، مؤكدة أن فرق الطوارئ ومن خلال الجولات التفتيشية قامت بالتدقيق والتفتيش على 71 جمعية تعاونية وسوقاً موازياً وبسطات للخضار للوقوف على مدى التزامها بالنظم والمعايير.
ولفتت إلى أن الفرق التفتيشية حررت 17 محضر مخالفة ضبط على عدد من المحالات التجارية المخالفة وتم إغلاق 3 محلات تجارية ثبت تجاوزها للقرارات والنظم المعمول بها والقرارات الاحترازية المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا.
وذكرت أنه تمت مراقبة 80 فرع تموين لتسهيل عملية البيع ومراقبة سير تسلم المواد الغذائية لمستحقيها بالإضافة إلى استقبال 45 معاملة لإصدار وتجديد البطاقة التموينية.
وأضافت أنه تم فرز عدد من المفتشين للإشراف على تنظيم وتوزيع الحصص للخضار والفواكه في سوق وافر.
وشددت على ضرورة الالتزام في القانون لما تمر به البلاد من ظرف استثنائي وأنها ستكون وفرقها التفتيشية بالمرصاد لكل مَنْ تسوّل له نفسه استغلال الظرف الحالي.

تعاونية قرطبة تعقّم مرافقها و«العديلية» تنعي وفاة مسؤول فرع

| كتب إيهاب حشيش |

نعت جمعية العديلية التعاونية مسؤول قطعة 2 عبدالله الطحان الذي وافته المنية بسبب فيروس كورونا وأمراض مزمنة أخرى، وتقدمت بأحر التعازي والمواساة لأهله.
من جهة أخرى، أعلنت جمعية قرطبة التعاونية عن أول إصابة لاحد الموظفين بالجمعية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) وعزل مخالط له.
وطمأنت الجمعية مساهميها وروّادها باتخاذ كل الاحتياطات حيث إنه بمجرد ارتفاع حرارة هذا الموظف تم اتخاذ الإجراءات الصحية والوقائية حيث تم عزله عن الموظفين المخالط لهم هو ومن يعيش معهم بالسكن الخاص وتم التأكد من عدم وجود مخالطين له لمدة طويلة من بقية الموظفين أثناء عمله بالسوق المركزي وتم حجز المخالط وإبقائه في مقر السكن المخصص للحالات المصابة والمعدة استباقا تحسبا لأي طارئ.
وذكرت الجمعية في بيان لها: نحن لسنا بمعزل عن الاحداث الجارية من الفيروس وبعد إجراء فحص كورونا لهذا الموظف يوم الأربعاء 27 /‏‏ 5 /‏‏ 2020 وظهرت النتيجة بتاريخ 28 /‏‏ 5 /‏‏ 2020 وكانت Equivocal أي يعاد الفحص مرة آخرى بعد 72 ساعة حسب تعليمات وزارة الصحة، وتم تحديد السبت 30 /‏‏ 5 /‏‏ 2020 لإجراء الفحص وتبينت النتيجة أنها ايجابية وذلك يوم الاثنين الموافق 1 /‏‏ 6 /‏‏ 2020، و بدورنا منذ اليوم الأول لارتفاع حرارة هذا الموظف تم أخذ كل الإجراءات الوقائية.
وأوضحت الجمعية أن الموظف المصاب كان مخالطاً لموظف واحد فقط وذلك لطبيعة عمله بالسوق فدور عمله يجعله لا يخالط بقية الموظفين، مبينة أنها أغلقت على الفور السوق المركزي بالكامل وكل مرافقه ونفذت عملية تعقيم كاملة مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية الصحية، وستخاطب الجهات المعنية مجدّداً لعمل فحص لجميع موظفي الجمعية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا