شركات فرنسية تطلب قروضا تضمنها الدولة بـ 4.4 مليار دولار

لمساعدتها على تجاوز أزمة «كورونا»

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، اليوم الثلاثاء، إن شركات فرنسية طلبت الحصول على قروض تضمنها الدولة بقيمة نحو أربعة مليارات يورو (4.4 مليار دولار) لمساعدتها على تجاوز أزمة فيروس كورونا.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، عرضت الحكومة ضمان قروض لشركات بما يصل إلى 300 مليار يورو، ما يوازي 15 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، لمساعدة الشركات على مواجهة تراجع التدفقات النقدية.
وقال وزير المالية لراديو كلاسيك «في اللحظة التي أتحدث فيها إليك لدينا طلبات بالفعل بمبلغ 3.8 مليار يورو» مضيفا أن 21 ألف شركة قدمت طلبات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا