«يويفا»: على الحكومات بذل مزيد من الجهد للتصدي للعنصرية

قال السلوفيني الكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد القاري بحاجة لمزيد من المساعدة من الحكومات للتخلص من العنصرية في الملاعب وذلك بعد أن تعرض لاعبون سود في منتخب انجلترا لإساءات عنصرية على ملعب بلغاريا في تصفيات بطولة أوروبا 2020.
وأوقف الحكم المباراة، التي انتهت بفوز انجلترا 6-صفر، في صوفيا مرتين في الشوط الأول في إطار توصيات اليويفا الخاصة بمواجهة الأحداث العنصرية في الملعب والتي تتألف من ثلاث خطوات.
وأضاف تشيفرين في بيان أصدره اليويفا «اتحادات كرة القدم لا يمكنها حل هذه المشكلة بنفسها. على الحكومات بذل مزيد من الجهد في هذا المجال.
«لن يتأتى هذا إلا من خلال العمل المشترك وسنتمكن من احداث تقدم تحت شعار الاخلاق والشرف».
وأوضح المسؤول السلوفيني أن تنامي النزعات القومية «غذى بعض التصرفات غير المقبولة واعتقد البعض أن جمهور كرة القدم هو البيئة المناسبة للتعبير عن وجهات نظرهم المشينة».
ورفض تشيفرين اتهامات بأن اليويفا لم يبذل جهدا كافيا في هذا الإطار وقال إن إغلاق اجزاء من الملاعب أمام الجمهور، وهي العقوبة الأكثر استخداما إلى جانب الغرامات المالية، كلفت الفرق التي تلعب على أرضها خسارة إيرادات تقدر بمئات الآلاف من اليورو مع وصم جماهيرها بارتكاب تصرفات مخالفة.
وأضاف «ندرك كاتحاد قاري أننا لن نكسب شعبية في مواجهة مثل هذه. لكن بعض الآراء المتعلقة بأسلوب اليويفا في التصدي للعنصرية حادت عن الطريق بشكل كبير، العقوبات التي فرضها اليويفا من أشد العقوبات على صعيد الأندية والاتحادات التي ترتكب جماهيرهما تصرفات عنصرية... صدقوني اليويفا ملتزم ببذل كل الجهود لاجتثاث هذا الداء من كرة القدم».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا