مرزوق الغانم وابنة أخيه فايزة


أريج الغانم: هيّأنا لخرّيجينا كل فرص القبول في الجامعات... ليحدّدوا مستقبلهم

رئيس مجلس الأمة رعى تخريج «البكالوريا الأمريكية» دفعة 2019

  • - عدد خريجي الدفعة 60 طالباً وطالبة وفي السنوات المقبلة الأعداد ستزيد ومخرجاتنا ستكون أفضل وأفضل 

  • أسعد البنوان:  هذا التخرج أسعدنا جميعاً وأتمنى لأبنائي وبناتي أن يجتهدوا في التعليم العالي لأن ديرتهم محتاجة لهم 

  • فايزة الغانم:  التحدي اليوم  هو الدراسة الجامعية التي نأمل أن نتميز بها ونكون سفراء لدولتنا الكويت 

قالت مديرة مدرسة البكالوريا الأمريكية أريج الغانم، ان «طريق خريجينا واضح ومستقبلهم بيِّن، حيث هيأنا لهم كل الفرص، والحمد لله كل من خريجينا حظي بقبول في كل الجامعات وحدد مستقبله وطريقه، وهذا ما يثلج صدري ويسعدني ويجعلني فخورة بإدارتي ومعلميَّ».
واحتفلت مدرسة البكالوريا الامريكية بتخرج دفعة العام 2019 من طلبتها في قاعة الراية أول من أمس، تحت رعاية وحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وبمشاركة كوكبة من الفعاليات الاجتماعية.
وقالت الغانم، في كلمتها، «هذه من أجمل اللحظات التي تجعلنا نتحمل مشقة السنوات السابقة كلها، والجهد والتعب الذي نراه في المجال التربوي في سبيل هذه اللحظات، أرى طلبتي، أبنائي وبناتي، متفوقين ومتخرجين يشقون طريقهم في الحياة».
ولفتت إلى أن «عدد خريجي دفعة 2019 يقارب 60 طالباً وطالبة ونحن مازلنا في الاعداد القليلة، لأن مدرستنا تعتبر من المدارس الحديثة مقارنة بالمدارس الاخرى، وفي السنوات المقبلة الاعداد ستزيد ومخرجاتنا ستكون أفضل وأفضل».
بدوره، قال أسعد البنوان «أبارك لكل أب وأم هذا التخرج الذي أسعدنا جميعاً، وأتمنى لأبنائي وبناتي في المستقبل أن يجتهدوا ويجدوا في مراحل التعليم العالي، لأن ديرتهم محتاجة لهم وأتمنى لهم التوفيق في حياتهم العملية».
وأعربت الخريجة فايزة خالد الغانم، عن شكرها وتقديرها لكل من والديها وجدها وجدتها «على ما أحاطوها من عناية واهتمام، والشكر الى ادارة مدرسة البكالوريا الامريكية ومعلميها ومعلماتها، على ما بذلوه من جهد لنصل الى ما وصلنا اليه اليوم، مبينة ان حقيبة الذاكرة تحمل في جعبتها ذكريات اربع سنوت من التفاني والجد والتعب والصبر».
وأضافت «الذاكرة لا تسعفني لأتذكر كل ما مر عليّ من احداث مع زملائي، فشعورنا اليوم لا يوصف فيما انجزناه، وبعد هذه السنوات الاربع حان الوقت لنقول الوداع والتحدي الذي نقبل عليه اليوم هو الدراسة الجامعية، التي نأمل ان نتميز بها ونكون سفراء لدولتنا الكويت».
ولفتت الغانم الى انه «آن الاوان لكي نجعل اولياء امورنا فخورين بما انجزناه وحققناه من نجاح، ومن هنا اشكر والديّ وجدي وجدتي وابناء عمومتي وادارة المدرسة، لمنحهم لي الكثير من التسهيلات وايضا مدرساتي اللاتي تمكن من تحقيق ذلك».
من جانبه، ألقى كلمة الخريجين عبدالرحمن الغنيمان، قائلا «في مثل هذه اللحظات يقفز القلب فرحا بالتخرج، وشوقا لذكريات الماضي التي حفرناها بجدنا في مدرستنا، وهذه اللحظات لن ننساها أبدا».
وأضاف «الى شركاء النجاح والدي ووالدتي، اهدي تخرجي والى القلوب الطيبة والنفوس الرفيعة اخوتي أهدي لكم تخرجي والى الامهات والآباء نهدي تخرجنا ونشكر مدرستنا مدرسة البكالوريا الامريكية ادارة ومعلمين، على كل ما بذلوه من جهد وعطاء ومساعدة لنا خلال مسيرتنا في هذا الصرح التعليمي الكبير».
من جهتها، قالت الخريجة الاولى على الدفعة جوري العبدالسلام «بين احضان مدرسة البكالوريا الامريكية قضيت 12 عاماً مليئة بمشاعر مختلطة من الحب والجهد والعطاء، ولقد احتضنتنا جدرانها صغارا، وبين اروقتها كنا اخوة واصدقاء، وتلقينا العلم والمعرفة على أسس ومبادئ مختلفة».
واشارت العبدالسلام الى ان «الانسان لا يصل الى مرحلة النجاح دون ان يمر بمحطات التعب والصبر، ولكن صاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات، وبفضل الله اقف امامكم وكلي فخر بتحقيق الامنيات وبلوغ الاهداف فلم يكن الطريق سهلا، بل تملؤه العقبات ولكن في نهايته نور».

إلى فايزة الخرافي
وأريج الغانم

قالت جوري العبدالسلام في كلمتها «الى مربيتنا الفاضلة الدكتورة فايزة الخرافي، لقد أنشأت لنا هذه المدرسة نتلقى فيها التعليم بمستوى عالٍ في بيئة تربوية صحية، لم يمر علينا حفل تكريم دون ان نتشرف بوجودك تباركين وتهنئين. والى امنا الغالية الاستاذة اريج الغانم، فالكلمات تعجز عن وصف مساندتك لنا، تركتنا نعتمد على انفسنا لنقوي شخصياتنا، ولكن عندما نتعثر نجدك دوما امامنا ومعك الحلول».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا