ناصر الصبيح: الكويت تواصل العمل لتعزيز جهود مكافحة التطرف والإرهاب

افتتح مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي السفير ناصر الصبيح صباح اليوم ورشة عمل بعنوان "مفهوم التطرف وانعكاسه على المجتمع"، بالتعاون مع خبراء من المملكة المتحدة وحضور عدد كبير من رؤساء ومنتسبي البعثات الديبلوماسية لدى البلاد.

وقال الصبيح في كلمته الافتتاحية إن هذه الورشة تساهم في استمرار الكويت في تعزيز جهودها في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف مؤاتية للمتغيرات الدولية في ظل الظروف الدقيقة التي تمر على العالم لكي تكون الورشة خطوة على طريق فهم ومعالجة هذه الظاهرة للحفاظ على ركائز السلم والأمن الدوليين.

وأشار إلى أن الكويت تحرص على مواصلة العمل وفرض كل التدابير الاحترازية والوقائية لتحقيق الهدف المنشود في الوصول إلى بحث مفهوم التطرف الذي لا صلة له بدين أو بيئة أو عرق وإنما هي متغيرات وسلوكيات سلبية تسعى جماعات العنف لنشرها لتحقيق أهداف سياسية، لاسيما أن مثل هذه الظاهرة تتطلب منا جميعا مواجهتها من خلال نشر ثقافة التسامح والاعتدال. 

وشدد على ضرورة وضع خطط دولية وإقليمية ووطنية تتسم بالشمولية والتكامل لمكافحة التطرف العنيف على أن يحقق هذا التكامل إيجاد توازن تفاعلي بين المنظور الوقائي (مقاومة التطرف) والمنظور العلاجي (التصدي للإرهاب).

وأوضح أن الكويت باشرت على الصعيد الوطني والدولي سلسلة من الجهود الهامة تجاه مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والعمل على تجفيف منابعه حيث أصدرت ولا تزال تعمل على اصدار عدة تشريعات وقوانين وقرارات ولوائح بهذا الخصوص.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا