التحقيق مع الموظف الذي صوّر شاشة الاستعلام السرّي

تمكنت الجهات الأمنية في وزارة الداخلية من التعرّف على هوية الموظف الذي تباهى بنشر صورة لشاشة الاستعلام السري التابع لوزارة الداخلية، وتم استدعاؤه وجارٍ التحقيق معه في أسباب إقدامه على نشر الصورة.
وتم تداول صورة شاشة الاستعلام على مواقع الإنترنت بعدما قام أحد الموظفين بتصويرها من شاشة جهازه في مقر عمله في إحدى الجهات التابعة لوزارة الداخلية ونشرها على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الخبر الذي نشرته «الراي» تحت عنوان «البحث عن موظف نشر صورة لنظام الاستعلام السرّي»، حيث تمكن المختصون في مركز المعلومات الآلي من تحديد هوية المستخدم من خلال رقم الشاشة ومعلومات الاتصال الواضحة في الصورة، ليتبيّن أنه موظف يعمل في أحد القطاعات المصرّح لها بالاستعلام، إلا أنه من غير المصرّح له تصوير الشاشة ونشر الصورة على مواقع الانترنت والتباهي بها.
وأفاد مصدر أمني بأنه «تم إخطار الجهات المختصة في وزارة الداخلية ببيانات الموظف وجهة عمله، وتم استدعاؤه وفق النظم والقوانين المعمول بها، وجارٍ إخضاعه للتحقيق حول ارتكاب الواقعة تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، ليكون عبرة لكل من تسوّل له نفسه ارتكاب مثل هذه المخالفات والتجاوزات».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا